بدء سريان الهدنة في اليمن والتحالف يراقبها   
الاثنين 1437/7/5 هـ - الموافق 11/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 1:21 (مكة المكرمة)، 22:21 (غرينتش)

بدأ سريان وقف إطلاق النار في اليمن، وقال التحالف العربي إنه سيراقب سيره حتى انتهاء مباحثات الكويت، بينما قال وزير الخارجية اليمني إن التوجيهات صدرت من الرئيس لجميع القادة العسكريين للالتزام بوقف إطلاق النار.

وشهدت الساعات القليلة قبل بدء سريان الهدنة تصاعد الاشتباكات في مناطق متفرقة من اليمن.  

وبدأ تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بين أطراف الصراع في اليمن، والذي سيستمر حتى منتصف ظهر اليوم التالي لانتهاء مباحثات السلام في الكويت، مع إمكانية تمديد الاتفاق.

وفي نشرة سابقة للجزيرة، أبدى العميد الركن أحمد عسيري المتحدث باسم قوات التحالف ومستشار وزير الدفاع السعودي تفاؤله بنجاح الهدنة، لكن عسيري قال إن التحالف العربي سيراقب سير وقف إطلاق النار حتى انتهاء محادثات الكويت، مشيرا إلى استعداد التحالف للرد على أي خروقات تحدث.

وأضافت قيادة التحالف في بيان لها أن الحكومة اليمنية ستبلغ قيادة التحالف بالتمديد في حالة الاتفاق عليه.

وأضاف البيان أن قوات التحالف ستحتفظ بحقها في الرد على أي خرق لوقف إطلاق النار، وأن القيادة ستستمر في دعم الشعب اليمني والحكومة في سبيل إنجاح المباحثات التي ترعاها الأمم المتحدة.

عسيري: الجيش اليمني والحوثيون اتفقوا على وقف جميع التحركات والعمليات (الجزيرة)

لجان مشتركة
وقال العميد عسيري إن قيادة التحالف عقدت الأحد اجتماعات بين لجان مشتركة بين الجيش اليمني والحوثيين وأعوانهم في منطقة ظهران الجنوب بالسعودية لوضع ترتيبات وقف إطلاق النار، ومتابعة احترام الهدنة على الأرض من لدن اللجان المشتركة في عدد من المحافظات، وذلك من أجل الوصول إلى مباحثات الكويت في جو من الثقة.

وأوضح أن الجيش اليمني ومليشيا الحوثيين اتفقا على وقف جميع التحركات والعمليات العسكرية في جميع مناطق البلاد، وسيتولى التحالف مراقبة احترام الطرفين للاتفاق الموقع في المحافظات السبع التي ما تزال تشهد اشتباكات.

من جهته، قال وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي إن الرئيس عبد ربه منصور هادي أصدر توجيهات للقادة العسكريين للالتزام بوقف إطلاق النار الذي دخل منذ قليل حيز التنفيذ. وأضاف المخلافي في تصريح للجزيرة أنه تم التوقيع على اتفاقيات فرعية مع الحوثيين في المحافظات حفاظا على وقف إطلاق النار.

ووفق المسؤول اليمني فإن المعطيات على الأرض تجعل الحوثيين يدركون أنهم أخطؤوا في الحرب وفي الانقلاب على الشرعية، وفي التوهم بأنهم قادرون على الانفراد بالبلد، وشدد على أنه ليس أمام الانقلابيين الآن سوى خيار السلام.

وأضاف أنه إذا جرى الالتزام بوقف إطلاق النار فإن حوار الكويت سيكون محطة لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216.

المخلافي: إذا تم الالتزام بالهدنة فإن حوار الكويت سيكون محطة لتنفيذ القرار 2216(الجزيرة)

الوضع الميداني
ميدانيا، قالت مراسلة الجزيرة في تعز هديل اليماني إن الاشتباكات بين الحوثيين وقوات الشرعية اشتدت في الجبهة الشرقية لتعز.

وأضافت المراسلة أن الحوثيين قصفوا العديد من الأحياء شرقي تعز وتحديدا في مطارها الدولي، واشتد القصف قبيل سريان الهدنة.

وأفاد مراسل الجزيرة في مأرب عبد الكريم الخياطي بأن الوضع في مأرب والجوف وصرواح ونهم يشهد هدوءا نسبيا، مضيفا أن قائد المنطقة العسكرية السادسة أصدر أوامر لجبهات القتال بإيقاف إطلاق النار في الموعد المحدد.

وأضاف المراسل أن الناطق الرسمي للمقاومة الشعبية في مأرب أعلن التزامها بالاتفاق، غير أن مصادر ذكرت للجزيرة أن إمدادات كبيرة للحوثيين وصلت إلى صرواح من سنحان وخولان، وهما منطقتان مواليتان للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح. كما فجر الحوثيون قبل ساعة من بدء سريان الهدنة ثلاثة منازل لأفراد من المقاومة في مديرية المتون بمحافظة الجوف.

وقال مراسل الجزيرة في عدن ياسر حسن إن الدقائق الأولى لوقف إطلاق النار تشهد هدوءا حذرا، وأضاف أن هناك تباينا في المواقف بعدن حول صمود الهدنة، وذلك في ظل عدم التزام الحوثيين في الهدنات السابقة، وأيضا في ظل تعزيزات وقصف للحوثيين في بعض المناطق بلحج والضالع.

المناطق الحدودية
وذكر مراسل الجزيرة في العاصمة السعودية الرياض علي باوزير أن الأوضاع الحدودية بين السعودية واليمن تشهد هدوءا مشوبا بالحذر عقب بدء سريان وقف إطلاق النار.

وفي سياق متصل، قال مراسل الجزيرة في نيويورك مراد هاشم إن مجلس الأمن الدولي سيعقد اجتماعا بعد أربعة أيام يبحث فيه تقرير المبعوث الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ حول تطبيق الهدنة، وما سيتم في جولة المفاوضات السياسية في الكويت.

وأضاف المراسل أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون سيعلن الاثنين عن موقف المنظمة الدولية حول التزام الأطراف بوقف إطلاق النار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة