العثور على أقدم نجم معروف يملك كواكب شبيهة بالأرض   
الأربعاء 1436/4/8 هـ - الموافق 28/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:49 (مكة المكرمة)، 10:49 (غرينتش)

قال فريق دولي من علماء الفلك أمس الثلاثاء إنهم اكتشفوا أقدم نجم معروف تطوف حوله خمسة كواكب بحجم الأرض، مما يشير إلى أنها تشكلت عبر تاريخ الكون.

وأوضح تقرير في مجلة "أستروفيزيكال جورنال" أن عمر هذا النظام يبلغ 11.2 مليار سنة، وأنه ولد مع بزوغ فجر المجرة.

وقال قائد فريق البحث تياغو كامبانتي -من جامعة برمنغهام- "بتنا نعلم الآن أن الكواكب التي بحجم الأرض تشكلت على مدى تاريخ الكون البالغ 13.8 مليار عام"، مضيفا أن هذا "يمكن أن يقدم لنا تصورا عن وجود حياة قديمة في المجرة".

وأطلق العلماء على النجم اسم "كيبلر444" وذلك لأنه تم العثور عليه بمساعدة المركبة الفضائية كيبلر -"قناصة الكواكب" التابعة لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) التي تسبح بالفضاء منذ عام 2009.

والكواكب الخمسة التي تدور حول النجم أصغر بقليل من الأرض، حيث يتراوح حجمها بين الزهرة وعطارد، وتدور حول نجمها الشبيه بالشمس في أقل من عشرة أيام على مسافة أقل من عشر المسافة بين الأرض والشمس، مما يجعل منها شديدة الحرارة بدرجة لا تؤهلها لوجود حياة عليها.

غير أن ما أذهل علماء الفلك هو قِدم هذا النجم الذي يبعد 117 سنة ضوئية عن الأرض، حيث إنه أقدم من نظامنا الشمسي بمرتين ونصف (عمر نظامنا الشمسي 4.5 مليارات عام)، ومع ذلك يملك عددا من الكواكب بحجم الأرض تدور حوله، مما يجعله حالة استثنائية، وفقا لعالم الفلك المشارك في الدراسة دانيل هوبر من "مدرسة الفيزياء" في جامعة سيدني.

ويتمكن علماء الفلك من قياس عمر كوكب بعيد مستخدمين تقنية تدعى "أستروسيمولوجي" تقيس تذبذبات النجم المضيف التي تسببها أمواج صوتية محتجزة ضمنه، وتسبب هذه الأمواج نبضات صغيرة في إضاءة النجم، والتي يمكن تحليلها لقياس قطره وكتلته وعمره.

وبحسب العالم المشارك في الدراسة ستيف كاولر -وهو أستاذ فيزياء وفلك في جامعة آيوا ستيت يونيفرسيتي- فإن النجم كيبلر444 مشرق جدا ويمكن مشاهدته بسهولة بالمناظير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة