بيرو: إصابة ستة في انفجار   
الأربعاء 1422/2/23 هـ - الموافق 16/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفادت مصادر صحفية في بيرو أن متمردي حركة الطريق المشرق فجرت عبوة ناسفة في مبنى الهيئة المشرفة على الانتخابات الرئاسية المقبلة بالعاصمة ليما. وأضافت أن الانفجار أدى إلى إصابة ستة أشخاص بجروح من ضمنهم امرأة وطفلتها الرضيعة.

وقد عرضت محطة (كانال إن) الإخبارية المحلية صورا لآثار الانفجار داخل مبنى الهيئة الانتخابية. وقالت الشرطة إنها وجدت منشورات حملت رمز المطرقة والمنجل وكتب عليها "عاشت الثورة الشعبية" و"عاش الرئيس غونزالو".

الجدير بالذكر أن الرئيس غونزالو هو الاسم المستعار لمؤسس حركة الطريق المشرق أبيمايل غوزمان الذي اعتقل عام 1992, وهو يقضي حاليا حكما بالسجن مدى الحياة في سجن للقوات البحرية.

 يشار إلى أن بيرو مقبلة على انتخابات رئاسية في الثالث من يونيو/ حزيران المقبل, وأن الهيئة الانتخابية هي أعلى لجنة قانونية تشرف على الانتخابات.

يذكر أن حركة الطريق المشرق -التي تستقي مبادئها من أفكار مؤسس الصين الجديدة ماو تسي تونغ- شنت أثناء الثمانينات وبداية التسعينات هجمات وصفها مراقبون بأنها إرهابية على الهيئة الانتخابية من ضمنها تفجيرات سيارات واغتيالات.

وقد تلقت الحركة ضربة قوية عام 1999 عندما ألقي القبض على قائدها أوسكار راميريز دوراند الأمر الذي أدى في الفترة اللاحقة إلى تقليل نشاطها. وقد حكم على دوراند أيضا بالسجن مدى الحياة, وهو الآن نزيل بالسجن الذي يمضي فيه غوزمان محكوميته.

وكان غوزمان قد أضرب عن الطعام في وقت سابق مطالبا الحكومة بإعادة محاكمته أمام محكمة مدنية, بيد أنه أنهى الإضراب إثر تلقيه وعدا من الحكومة بتسهيل الإجراءات الأمنية داخل السجن.

يذكر أن حوالي ثلاثين ألف شخص -معظمهم من المدنيين- قتلوا منذ الثمانينات نتيجة العنف الذي مارسته الجماعات المتمردة ضد الحكومة والمواجهات المسلحة بين القوات الأمنية والمتمردين في بيرو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة