"يورو 2016" بموعدها ونقل ودية بلجيكا والبرتغال   
الأربعاء 1437/6/15 هـ - الموافق 23/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:20 (مكة المكرمة)، 17:20 (غرينتش)

أكد وزير الرياضة الفرنسي تييري بريلارد عدم وجود نية لإلغاء أو تأجيل كأس الأمم الأوروبية التي تحتضنها فرنسا الصيف المقبل، بينما نقلت ودية بلجيكا والبرتغال التي كانت مقررة في بروكسل الأسبوع المقبل إلى البرتغال.

وأوضح بريلارد -في حديث لصحيفة "ليكيب" الفرنسية- أن "كل منتخب مشارك في البطولة سيجري تأمينه بمجموعة من أكفأ الضباط"، مؤكدا عدم وجود نية لإلغاء أو تأجيل البطولة التي ستشكل "صمودا في وجه هؤلاء الجبناء".

وأضاف أن "التهديدات الإرهابية لم تغب عن أذهاننا منذ البداية، وقد اتخذنا أعلى درجات الاحتياطات الأمنية لتأمين يورو 2016".

وسلطت أحداث باريس وبروكسل الأضواء بشكل كبير على أهمية الدور الأمني في يورو 2016 التي تقام بتسع مدن فرنسية في الفترة ما بين العاشر من يونيو/حزيران والعاشر من يوليو/تموز.

نقلت ودية بلجيكا والبرتغال من بروكسل إلى مدينة ليريا البرتغالية (رويترز)

نقل ودية
وأعلن الاتحاد البلجيكي لكرة القدم اليوم نقل المباراة الدولية الودية المقررة بين منتخب بلاده والبرتغال في 29 من الشهر الحالي، إلى أرض الأخيرة عوضا عن العاصمة بروكسل.

وسبق للاتحاد البلجيكي أن أعلن إلغاء هذه المباراة الودية، لكنه عاد وأكد نقلها إلى الأراضي البرتغالية حيث ستقام في مدينة ليريا.

وأوضح الاتحاد البلجيكي في بيان أنه "نظرا للأحداث المأساوية التي حصلت الثلاثاء وفي هذه الأوقات الصعبة التي تعقد مهمة إقامة حدث جماهيري في أجواء أمنية مناسبة، في ظل رفع مستوى التأهب إلى الدرجة الرابعة على الصعيد الوطني، لن تقام المباراة التي كانت مقررة الثلاثاء المقبل في بروكسل ضد البرتغال على ملعب الملك بودوين". وأشار إلى أن هذا القرار اتخذ بالتشاور مع نظيره البرتغالي.

وكانت مباراة ودية بين المنتخبين البلجيكي والإسباني، مقررة في 17 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قد ألغيت بسبب هجمات باريس قبلها بأربعة أيام خارج ملعب "فرنسا" خلال ودية المنتخبين الفرنسي والألماني.

بينما ستقام مباراة هولندا وفرنسا الودية في كرة القدم في موعدها الجمعة في أمستردام رغم هجمات بروكسل، بحسب ما أشار الاتحاد الهولندي للعبة.

وأسفرت الانفجارات التي وقعت أمس في مطار بروكسل وإحدى محطات مترو الأنفاق، عن مقتل أكثر من ثلاثين شخصا على الأقل وإصابة عشرات آخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة