وفاة جديدة بمرض إنفلونزا الطيور في فيتنام   
الثلاثاء 4/7/1426 هـ - الموافق 9/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:23 (مكة المكرمة)، 10:23 (غرينتش)

كلما عاش فيروس المرض فترة أطول زادت احتمالات تحوره وانتقاله بين البشر (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت فيتنام وفاة رجل آخر بمرض إنفلونزا الطيور فيما تقوم الحكومة بحملة تلقيح وتطهير واسعة للدواجن في البلاد.

وقال مسؤولون طبيون من معهد باستور في مدينة هوشي منه إن تحليلات أجريت على الضحية الذي توفي في 31 يوليو/ تموز الماضي أظهرت إصابته وذلك بعد أن ذبح دجاجتين مصابتين بفيروس المرض "إتش5 إن1" وتناولهما.

وقد عمدت السلطات إلى تطهير منزل الرجل المتوفي والمنطقة بأكملها ووضع أشخاص يحتمل أنه تعامل معهم تحت المراقبة.

وبهذا يرتفع عدد وفيات الفيروس في فيتنام إلى 43 منهم 22 منذ عاد المرض في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي.

كما حصد المرض أرواح 12 تايلنديا و4 كمبوديين و3 إندونيسيين علما بأنه انتقل إلى سيبيريا لكن لم ترد أنباء عن إصابات بشرية فيها حتى الآن.

وفي محاولة لحصر انتشار المرض، أعلنت الحكومة التايلندية الأسبوع الماضي عن حملة تلقيح لملايين الدواجن في ولايتين، وإذا ما كانت النتائج إيجابية ستوسع حملتها لتشمل كافة المناطق بنهاية العام الحالي.

ويقول خبراء الصحة إن فيروس "إتش5 إن1" أصبح متوطنا في أجزاء من آسيا ومن ضمنها فيتنام وتايلند بالرغم من موت أو إعدام عشرات الملايين من الثروة الداجنة، وكلما عاش فترة أطول زادت احتمالات تحوره وانتقاله بسهولة بين البشر مما قد يحوله لوباء عالمي يحصد حياة الملايين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة