انتخابات رئاسية وتشريعية بزيمبابوي نهاية مارس   
الجمعة 1429/1/18 هـ - الموافق 25/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:16 (مكة المكرمة)، 19:16 (غرينتش)
موغابي يطمح لولاية رئاسية سادسة(رويترز-أرشيف)
قررت حكومة زيمبابوي اليوم إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية يوم 29 مارس/آذار المقبل.
 
وأوضحت الحكومة في نشرة خاصة من الجريدة الرسمية أنها ستقوم أيضا بحل البرلمان في اليوم نفسه، مشيرة إلى أن تاريخ الترشيح لهذه الانتخابات حدد في 8 فبراير/شباط المقبل.
 
ووصفت حركة التغيير الديمقراطي -أبرز أحزاب المعارضة- القرار بأنه "ضرب من الجنون والعجرفة".
 
وقال المتحدث باسم الحركة نلسون شاميسا إن القرار يمثل صفعة للجهود الإقليمية للوساطة بين الحكومة والمعارضة.
 
ويسعى روبرت موغابي (83 عاما) -الذي يحكم زيمبابوي منذ استقلالها عن بريطانيا عام 1980- للبقاء في السلطة خمس سنوات أخرى.
 
اتهامات متبادلة
وتتهم جماعات المعارضة الرئيس موغابي بانتهاك حقوق الإنسان على نطاق واسع في حملته ضد المعارضة.
 
وفي المقابل يتهم موغابي الشخصيات المعارضة والدول الغربية بمحاولة إزاحته عن السلطة.
 
وتأتي هذه التفاعلات السياسية في خضم أزمة اقتصادية تواجهها البلاد من بين معالمها المعاناة من أكبر معدل للتضخم في العالم وتنامي البطالة ونقص العملة الأجنبية والوقود والغذاء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة