وفد كوري شمالي يصل سول لإجراء محادثات ثنائية   
الاثنين 1423/6/4 هـ - الموافق 12/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محادثات بين وفدي الكوريتين الشمالية والجنوبية في سول (أرشيف)
وصل وفد كوري شمالي برئاسة الوزير كيم ريونغ سونغ اليوم الاثنين إلى سيول في زيارة تستمر ثلاثة أيام لإجراء محادثات مع الحكومة الكورية الجنوبية.

وكان في استقبال الوفد في مطار إنشيون الدولي غرب سول, نائب وزير المالية والاقتصاد يون جين سيك، وستجرى الجولة الأولى من المحادثات في الساعة السابعة بتوقيت غرينتش من صباح اليوم في أحد الفنادق الكبرى في العاصمة الكورية الجنوبية.

وقال وزير الوحدة في كوريا الجنوبية جيونغ سي هيون الذي يرأس وفد سول إلى المحادثات إن الحوار سيركز على تحديد جدول زمني لتنفيذ اتفاقات تم إبرامها بين الجانبين ومن بينها العمل بشكل أكبر على لم شمل العائلات المنفصلة منذ الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953، كما يتصدر جدول المباحثات فتح خط السكك الحديدية والطرق بين البلدين.

وهذه الجولة الجديدة من المحادثات هي الأولى على مستوى وزاري منذ علقت كوريا الشمالية المحادثات في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بعد تعزيز كوريا الجنوبية للإجراءات الأمنية بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول في الولايات المتحدة الأمر الذي اعتبرته بيونغ يانغ بمثابة إشارة عدائية ضدها.

وتجري المباحثات وسط آمال كبيرة بأن تتمكن من تحسين الأجواء في شبه الجزيرة الكورية بعد الاشتباكات البحرية التي جرت يوم 29 يونيو/ حزيران الماضي والتي خلفت وراءها عشرات القتلى والجرحى من الطرفين.

ولكن رغم تلك الآمال فقد حذرت بيونغ يانغ قبل وصول وفدها إلى سول من أن التوتر العسكري مازال قائما، وقالت إن كوريا الجنوبية ارتكبت استفزازا عسكريا خطيرا يوم الجمعة الماضي بتحريكها عددا من قواتها ومعداتها قرب الحدود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة