وفاة رئيس الوزراء المصري الأسبق عزيز صدقي   
السبت 1429/1/18 هـ - الموافق 26/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:02 (مكة المكرمة)، 22:02 (غرينتش)
عزيز صدقي لعب دورا كبيرا في النهضة الصناعية بمصر (الجزيرة-أرشيف)
توفى رئيس الوزراء المصري الأسبق عزيز صدقي الذي يلقب "بأبو الصناعة المصرية" في أحد مستشفيات باريس عن عمر يناهز 88 عاما.
 
ولد صدقي في القاهرة عام 1920 وحصل على بكالوريوس الهندسة قسم العمارة من جامعة القاهرة عام 1944 ثم نال شهادة الدكتوراة فى التخطيط الإقليمى والتصنيع من  جامعة هارفارد الأميركية عام 1946.
 
عمل مدرسا بكلية الهندسة عام 1951 ومستشارا فنيا لرئيس الوزراء ومديرا عاما  لمشروع مديرية التحرير عام 1953.

وعين وزيرا للصناعة  1956 ثم نائبا لرئيس الوزراء للصناعة والثروة  المعدنية 1964 ثم مستشارا لرئيس الجمهورية فى شؤون الانتاج 1966. ولعب صدقي دورا بارزا في تاريخ مصر الحديث إذ كان مهندس برنامج التصنيع الحربي الذي تبناه الرئيس الأسبق جمال عبدالناصر في الخمسينات والستينات. 

وتولى صدقي منصب وزير الصناعة والثروة المعدنية عام 1968 قبل أن يتولى رئاسة  الوزراء ما بين عامي 1972 و1973 في عهد الرئيس المصري السابق محمد أنور السادات.
 
وخلال السنوات الأخيرة ضم عزيز صدقي صوته إلى أصوات المعارضة المصرية في انتقاداتها لسياسات الرئيس حسنى مبارك على صعيدي الاقتصاد والإصلاح الديمقراطي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة