مصرع ضابط هندي وثلاثة مقاتلين كشميريين بهجوم   
الخميس 1424/11/10 هـ - الموافق 1/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدراجة التي استخدمت في تفجير أودى بحياة تسعة منهم مقاتل كشميري (الفرنسية)
لقي ضابط هندي وثلاثة يعتقد أنهم من المقاتلين الكشميريين مصرعهم اليوم في هجوم بإقليم جامو وكشمير.

وقال أحد الضباط الكبار في منطقة ماستندرا التي تبعد 350 كلم إلى الجنوب الغربي من سرينغار العاصمة الصيفية للإقليم المضطرب إن كمينا نصب لدورية عسكرية هندية أدى لمقتل الضابط وجرح عسكري آخر، ولم يعط أي تفاصيل أخرى.

وكان مقاتل كشميري آخر وثمانية مدنيين لقوا مصرعهم في انفجار أمام مستشفى بمدينة رينواري القريبة من سرينغار عندما انفجرت قنبلة كان يحملها المقاتل على دراجة في المدينة كما أصيب أربعة مدنيين بجروح، ولم تعلن أي جهة حتى الآن صلتها بالحادث.

ويأتي هذا الحادث قبل اجتماع حاشد ينظمه حزب الشعب الديمقراطي الحاكم بالولاية لتصعيد الضغوط لإعادة فتح طريق يربط سرينغار بمدينة مظفر آباد عاصمة الجزء الخاضع لسيطرة باكستان في كشمير.

وتحسنت الروابط بين الجارتين النوويتين في جنوب آسيا وتسري هدنة بين جيشيهما على خط المواجهة في كشمير، لكن المقاتلين الكشميريين يقولون إنهم لن يتقيدوا بوقف إطلاق النار وتوعدوا بمواصلة الهجمات على القوات الهندية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة