مقتل شخص وإصابة آخرين في احتجاجات طلابية باليمن   
الاثنين 1422/4/11 هـ - الموافق 2/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت مصادر أمنية إن شخصا قتل وأصيب ثلاثة آخرون على الأقل بجروح في الاشتباكات التي وقعت أمس الأحد بين طلبة وأهالي من جهة وقوات الأمن من جهة أخرى في منطقة مكيراس بمحافظة البيضاء وسط اليمن بسبب قرار حكومي بنقل لجان امتحانات من المنطقة إلى مدينة البيضاء عاصمة المحافظة.

وأوضحت المصادر أن القتيل يدعى قاسم محمد الصيوعي وأن الجرحى الثلاثة هم طالبان وأحد أفراد قوات الأمن. وقال شهود عيان ومقيمون إن قوات الأمن احتجزت عشرة من الطلبة والأهالي.

وأضاف الشهود والمصادر الأمنية أن الاشتباكات اندلعت إثر قيام قوات الأمن بمحاولة إعادة فتح الطريق الرئيسي الذي يربط عدن بمحافظة البيضاء والذي كان الأهالي قد أغلقوه بالمتاريس والحواجز عند نقطة مكيراس بعد قرار السلطات التعليمية نقل مراكز لجان شهادة الثانوية العامة من مكيراس إلى البيضاء عاصمة المحافظة منعا لعمليات الغش وفقا لقرار السلطات.

وقال الأهالي إن قوات الأمن لاتزال تحاصر المنطقة في حين قالت المصادر الأمنية إن قوات الأمن تسيطر على الوضع وإن الأمور عادت إلى طبيعتها. وقالت المصادر إن السلطات التعليمية طلبت من الطلبة الراغبين في أداء الامتحانات التوجه من مكيراس إلى البيضاء وهو ما رفضه أولياء الأمور والطلبة.

وقد بدأت امتحانات الثانوية العامة في شتى أرجاء البلاد بالفعل أول أمس السبت إلا أنها تعطلت في مكيراس. يذكر أن مدينة البيضاء تقع في ما كان يسمى بالشطر الشمالي من اليمن قبل التوحيد في حين أن مكيراس كانت من أهم المناطق الجنوبية المحاذية للشطر الشمالي من اليمن في تلك الفترة وكانت المنطقتان مسرحا لفترة طويلة من الصراع والقتال المتقطع طوال فترة التشطير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة