"مزّع تصريحك" رد فلسطيني على ابتزاز نتنياهو   
الثلاثاء 1436/9/6 هـ - الموافق 23/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:38 (مكة المكرمة)، 8:38 (غرينتش)

عوض الرجوب-الخليل

سارع نشطاء فلسطينيون إلى إنشاء حملة إلكترونية تدعو لتمزيق التصاريح الممنوحة لهم لدخول القدس والأراضي المحتلة عام 1948 فور إعلان إسرائيل سلسلة عقوبات جماعية بحق الفلسطينيين بعد عملية طعن جندي إسرائيلي في القدس أول أمس.

وأنشأ نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صفحة أطلقوا عليها "فلسطين أغلى من التصريح.. مزّع (مزق) تصريحك" حظيت بآلاف الإعجابات خلال ساعات، ودعوا فيها إلى دخول القدس (خاوة) أي رغم أنف الاحتلال وذلك من خلال التهريب.

ونشرت الصفحة مبادرات شبابية بالصور والفيديو يظهر فيها تمزيق التصاريح تضامناً مع منفذ عملية القدس، مؤكدين أن قضية فلسطين أكبر من تصريح الزيارة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قرر أول أمس إلغاء بعض "التسهيلات" التي منحت للفلسطينيين من سكان الضفة الغربية بمناسبة حلول شهر رمضان، وبينها إلغاء تصاريح دخول إسرائيل التي أعطيت لسكان بلدة سعير قرب الخليل، مسقط راس مرتكب عملية الطعن ياسر الطروة (22عاما)، إضافة إلى إلغاء التصاريح التي أعطيت لخمسمئة من سكان الضفة للسفر إلى الخارج عبر مطار بن غوريون الدولي.

وأصيب في عملية الطعن جندي إسرائيلي بجراح خطيرة، كما أصيب الطروة بجراح خطيرة أيضا، ومدد أمس اعتقاله غيابيا لوجوده في المستشفى من قبل محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس المحتلة حتى مطلع يوليو/تموز المقبل.

وكان جيش الاحتلال أعلن عن سلسلة إجراءات وصفها بالتسهيلات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك تتعلق بالفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة.

وجاءت "التسهيلات بعد توصيات رئيس أركان الجيش غادي أيزتكوت باتخاذ مجموعة خطوات بينها السماح لأول مرة لحافلات فلسطينية بنقل الفلسطينيين من مراكز مدنهم في الضفة الغربية لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى أيام الجمعة. والسماح لمئتي فلسطيني من قطاع غزة بزيارة الضفة الغربية وتسهيل الزيارات العائلية بين الضفة وغزة، وبين الضفة وإسرائيل والخارج عبر مطار بن غوريون.

ومن الإجراءات أيضا السماح لمن هم فوق سن الأربعين والنساء جميعا بالوصول دون شرط الحصول على تصاريح أيام الجمعة. فيما اشترطت لدخول القدس في باقي الأيام حصول النساء بين عمر 16 و50 سنة، والرجال بين عمر 16 و55 سنة على تصاريح، باستثناء من يفرض عليه حظر أمني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة