الاتحاد الأوروبي يحقق بصفقة أسلحة أوكرانية للعراق   
الخميس 1423/7/20 هـ - الموافق 26/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ليونيد كوتشما
أعلن الاتحاد الأوروبي اليوم أنه سيقوم بالتحقيق بشأن صفقة أسلحة أبرمتها أوكرانيا مع العراق, إلا أنه نفى وجود قرار بتعليق المساعدات المالية إلى كييف كما فعلت واشنطن مطلع هذا الأسبوع.

وكانت واشنطن اتهمت الرئيس الأوكراني ليونيد كوتشما بخرق العقوبات الدولية المفروضة على العراق بموافقته على بيع نظام كولتشوغا للرصد الأرضي والجوي إلى العراق. وقررت تعليق معونات مالية بقيمة 50 مليون دولار إلى الجمهورية السوفياتية السابقة.

وقال المتحدث باسم هيئة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي غونار فايغاند في مؤتمر صحفي إن "قرارا من هذا القبيل (تعليق المساعدات إلى أوكرانيا) يجب أن يتخذ بحذر بعد تقييم جميع الحقائق المتوفرة". وأضاف "إذا تم إثبات الادعاءات, فمن حق الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي دراسة القرائن المقدمة بهذا الشأن".

وأوضح أن الاتحاد سيدرس المزاعم الأميركية خلال اجتماع بين مبعوثي المجموعة الأوروبية وأوكرانيا في أكتوبر/ تشرين الأول وفي اجتماع وزاري في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبلين. يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي ينوي منح أوكرانيا مساعدات مالية بقيمة 77 مليون يورو (75 مليون دولار).

وقد اتهمت واشنطن كييف بإبرام الصفقة عقب تأكد الحكومة الأميركية من صحة تسجيل سجله في يوليو/ تموز 2000 عضو سابق بالحرس الشخصي للرئيس الأوكراني ليونيد كوتشما. وقدم الحارس نصا للتسجيل الذي سمع فيه صوت أحد معاوني كوتشما وهو يبلغ الرئيس الأوكراني أن العراق يريد شراء نظام كولتشوغا وصوت قيل إنه صوت كوتشما يرد بالموافقة.

وقد نفى كوتشما ووزراء من حكومته قيام كييف بإبرام أي صفقات تنتهك قوانين الأمم المتحدة. وقد طلب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي جورج روبرتسون أمس من أوكرانيا تقديم توضيحات بشأن المزاعم الأميركية التي قال إنها أثرت على العلاقات بين الحلف وكييف.

تحقيق كامل
جيف هون
من جهته دعا وزير الدفاع البريطاني جيف هون أوكرانيا اليوم إلى إجراء تحقيق كامل في هذه القضية. والتقى الوزير البريطاني بنظيره الأوكراني فولوديمير شكيتشينكو الذي نفى الاتهامات الأميركية.

ومن المتوقع أن يبحث وزير الخارجية الأوكراني أناتولي زلينكو الموضوع اليوم في نيويورك مع رئيس لجنة الأمم المتحدة للعقوبات المفروضة على العراق.

كما يتوقع أن يلتقي زلينكو الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان. ودعت الرئاسة الأوكرانية خبراء دوليين وأميركيين بالتحديد إلى زيارة أوكرانيا والتحقيق في هذه المسالة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة