جليد القطب الشمالي يواجه الذوبان   
الخميس 1430/10/26 هـ - الموافق 15/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:03 (مكة المكرمة)، 8:03 (غرينتش)
مخاوف ذوبان جليد القطب الشمالي خلال عقود قليلة (رويترز-أرشيف)

أكدت بعثة رائدة للقطب الشمالي أن سماكة جليد القطب أرفع من المتوقع مما يؤكد مخاوف إمكانية ذوبان الجليد وقت الصيف خلال عقود قليلة.
 
فقد كشف مركز كاتلين أركتيك سورفاي أن المنطقة التي تشملها الدراسة مغطاة كلها تقريبا بجليد أقل مما كان عليه الوضع منذ عام. وقد اعتادت المنطقة في الجزء الشمالي من بحر بيوفرت أن تحتوي على جليد أقدم وأسمك تشكل طوال عدة سنوات، وأنه أكثر مقاومة للذوبان الذي يحدث فصل الصيف.
 
وقد بلغ متوسط سماكة الجليد الطافي 1.8 متر مما يعتبر رفيعا أكثر من اللازم ليصمد أمام موسم ذوبان الجليد الصيف المقبل.
 
وقالت مجموعة دراسة طبيعة المحيط القطبي بجامعة كامبردج إن النتائج التي تم التوصل إليها تتفق مع دراسات أخرى للمنطقة، لكن ترقق سماكة الجليد لا يمكن ببساطة عزوها للاحترار العالمي. فالتغيرات الأخيرة في أنماط الرياح في القطب الشمالي لها دور أيضا في ذلك لأنها أعادت توجيه كثير من الجليد العائم.
 
كذلك بينت دراسة لناسا هذا الصيف أن الغطاء الجليدي الدائم للقطب الشمالي حول القطب صارت رفيعة بأكثر من 40% منذ عام 2004.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة