طهران تنفي مساومة واشنطن بشأن معتقلي القاعدة   
الاثنين 1424/6/7 هـ - الموافق 4/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن الناطق باسم الحكومة الإيرانية رمضان عبد الله زاده أن المعتقلين الـ500 الذين يعتقد أنهم ينتمون إلى تنظيم القاعدة قد تم تسليم بعضهم إلى دولهم التي تربطها بطهران اتفاقيات تبادل مجرمين.

وأكد زاده في مؤتمر صحفي بطهران رفض بلاده الكشف عن هوية هؤلاء المعتقلين لأسباب أمنية.

ونفى أي توجه للمساومة مع واشنطن لمبادلتهم بعناصر من منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة، موضحا أن إيران ليس لديها أي اتفاق تسليم أشخاص مع الولايات المتحدة وأنه ليس هناك مجال لتسليم عناصر القاعدة للولايات المتحدة.

وأضاف المسؤول الإيراني أن طهران لن تدخل في مساومات بالنسبة لما أسماه الإرهاب وأنها ستحاربه، كما تدعو جميع الدول إلى محاربته ولكن ليس بصورة انتقائية.

وقال زاده إن "عناصر القاعدة لم يكونوا أبدا مستقرين في إيران بل كانوا يتنقلون بشكل غير قانوني"، مشيرا إلى أن السلطات تحركت للقبض عليهم فور التعرف على هوياتهم بعد تلقي معلومات استخبارية من "دول صديقة" على حد تعبيره.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية ذكرت أن إيران تعتقل سيف العدل الرجل الثالث في تنظيم القاعدة. ونقلت الصحيفة عن مسؤول كبير في الإدارة الأميركية طلب عدم ذكر اسمه قوله إن مسؤولا أميركيا طلب عبر طرف ثالث أن تسلم طهران واشنطن سيف العدل ومسؤولين آخرين في القاعدة وهو ما رفضه الإيرانيون.

وأضافت أن طهران أبلغت الولايات المتحدة عبر جهة الوساطة أن تسليم مسؤولين في القاعدة يجب أن يقابل بتسليم إيران مسؤولين في حركة مجاهدي خلق المعارضة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة