13زعيما أفريقيا في فرنسا لبحث شراكة تنموية جديدة   
الجمعة 1422/11/26 هـ - الموافق 8/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
اجتماع شيراك مع 13 رئيسا أفريقيا في باريس

أنهى الرئيس الفرنسي جاك شيراك محادثات مع 13 زعيما أفريقيا في باريس لبحث خطط التنمية بالقارة الفقيرة، وذلك ضمن الجهود الفرنسية لزيادة معونات مجموعة الثماني الصناعية لأفريقيا قبيل اجتماعها المتوقع في يونيو/حزيران المقبل.

ودعا شيراك في مؤتمر صحفي عقب اختتام المباحثات إلى العمل على دفع مسيرة التعاون من أجل التنمية في أفريقيا, مشددا على أهمية العمل المشترك في حل الأزمات الاقتصادية والسياسية. وتسعى فرنسا لإقناع شركائها في مجموعة الثماني بزيادة حجم المعونات الاقتصادية من أجل مواجهة آثار تباطؤ الاقتصاد العالمي على أفريقيا التي تعاني من الفقر وأعمال العنف.

وركزت المحادثات على مبادرة أفريقية حملت اسم "الشراكة الجديدة لتنمية أفريقيا", وترمي المباردة إلى جذب 64 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية سنويا إلى أفريقيا مما يعد خطوة على طريق تحقيق النمو الاقتصادي لدول القارة الفقيرة.

ويعتزم زعماء مجموعة الثماني (وهي بريطانيا وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا واليابان وإيطاليا وروسيا) تنفيذ خطة عمل لإنعاش اقتصاد أفريقيا في قمتهم المقرر عقدها في الصيف المقبل في كندا استجابة لطلب دول أفريقية على رأسها جنوب أفريقيا ونيجيريا.

وتفتح المبادرة الأفريقية التي صيغت على غرار خطة مارشال الأميركية التي ساعدت في إعادة إعمار أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية آفاقا جديدة بتأكيدها الحاجة للإصلاح من أجل اجتذاب الأموال.

وشارك في المحادثات مسؤولون من جنوب أفريقيا والجزائر ونيجيريا والسنغال ومصر والغابون وكينيا وبوركينا فاسو والكاميرون وموزمبيق وزامبيا وإثيوبيا وموريشيوس بالإضافة إلى ممثلين من بريطانيا وكندا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة