فلسطين.. مرحلة مراجعة الخيارات   
السبت 21/5/1422 هـ - الموافق 11/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

القاهرة - أحمد عبد المنعم
هيمنت القضية الفلسطينية على التغطية الإخبارية، وعرضت الصحف لانتخابات الأردن، ونظم الإنجاب في تونس والسلع الاستفزازية في مصر، بالإضافة إلى العديد من القضايا المحلية والعربية والعالمية.

مبارك : القدس عربية
صحيفة الأهرام أبرزت حوار الرئيس مبارك مع التليفزيون الإسرائيلي قبيل العملية الاستشهادية الأخيرة بساعات.. وأكد مبارك أن إسرائيل تتحمل مسؤولية تدهور الأوضاع، كما أكد على أن القدس عربية ولابد أن تعود عربية.. من ناحية أخرى أوضح مبارك أن السيادة على الحرم الشريف أمر لا يمكن لأحد التفريط فيه.

المقاومة بكل السبل

إن مواصلة العمليات الاستشهادية الفلسطينية أصبحت هي السبيل الوحيد اليوم أمام هذا الشعب الأعزل إزاء ما تمارسه ضده حكومة الحرب الإسرائيلية بقيادة شارون

الأهرام

وفي مقالها الافتتاحي نددت الصحيفة بالتعنت الإسرائيلي، وقالت إنه لا يمكن لعاقل أن يمنع شعباً محتلاً وأرضه مغتصبة من حقه المشروع في الدفاع عن ترابه، ومقاومة الاحتلال بكل السبل المتاحة، لبلوغ غايته المنشودة.. ومضت الصحيفة تقول: "إن مواصلة العمليات الاستشهادية الفلسطينية أصبحت هي السبيل الوحيد اليوم أمام هذا الشعب الأعزل إزاء ما تمارسه ضده حكومة الحرب الإسرائيلية بقيادة شارون".

مراجعة الخيارات
ونشرت الصحيفة تحليلاً إخبارياً أوضح أن الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بصدد مراجعة خياراتهما في المواجهة الراهنة التي لا يبدو أنها تتجه إلى شكل من أشكال الحسم، حيث لا يبدو في الأفق نهاية عسكرية أو سياسية لها.
وطرح التحليل عدة خيارات أمام الطرفين: الأول استمرار حرب الاستنزاف الراهنة لفترة قد تصل لسنوات.. والثاني تصعيد شامل من الجانب الإسرائيلي يتمثل في اجتياح الأراضي الفلسطينية وتدمير قواعد السلطة.. والثالث هو العودة إلى خيار المفاوضات، ورجح التحليل أن الأطراف ستتعاطى الخيار الأول، لأن الخيار الثاني سيعيد إسرائيل إلى المربع الأول الذي كانت فيه قبل الانتفاضة الأولى.. أما الخيار الثالث فصعب المنال، حيث سيعتبر الطرف الذي يقدم التنازلات المطلوبة أنه استسلم للهزيمة.

توحيد المقاومة
أما صحيفة الجمهورية فقد نشرت مقالاً يدعو إلى توحيد المقاومة الفلسطينية إذ "أن الظروف التي تمر بها القضية الفلسطينية تجعل الأمل الوحيد هو توحيد الشعب الفلسطيني لصفوفه وجمع كل القوى الوطنية تحت قيادة واحدة لمواجهة تلك الحرب الشارونية".. ودعا المقال الفلسطينيين إلى الاعتماد على قدراتهم الذاتية لأن الدول العربية لن تكون قادرة على التحرك الرسمي بدخول حرب تسعى إسرائيل إلى جرجرتها إليها.

طلب إقالة
أما صحيفة الأحرار، فقد نشرت تحقيقاً على صفحة كاملة، أبرزت فيه طلب النائب الإخواني د. جمال حشمت لرئيس الحكومة بالاستقالة.. وكشف د. حشمت عن سبب طلبه هذا فقال إن حكومة د. عاطف عبيد قد فشلت في تحقيق جميع وعودها.. فقد فشلت في تحسين الأداء الاقتصادي، وأدت سياستها إلى ارتفاع سعر صرف الدولار وزيادة نسبة الواردات بنسبة
20%، وتراجع حصيلة الجمارك بنسبة 64.5% من المستهدف تحصيله، وارتفاع معدل التضخم إلى 13.5%، وارتفاع معدلات الدين العام المحلي بنسبة 89.7% من الناتج المحلي، وعلق عدد من نواب مجلس الشعب من حزب التجمع اليساري والمستقلين بأن هذه الاتهامات كلها صحيحة، ولكنهم أضافوا أن الخطأ في السياسات وليس في الأشخاص.

ضحايا الهواء
ونشرت الصحيفة مضمون دراسة بيئية تحذر من ارتفاع معدلات التلوث في هواء القاهرة الكبرى، وأكدت الدراسة أن أكثر من ثلاثة آلاف مواطن بالقاهرة يموتون بسبب الهواء الملوث.

أرز مصري لإسرائيل

تقرير الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات كشف عن قيام الشركات المصرية بتصدير ثلاثة آلاف
و313 طن أرز مصري لإسرائيل خلال الموسم التصديري الحالي

الوفد

أما صحيفة الوفد فقد نشرت الصحيفة خبراً قالت فيه إن تقرير الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات كشف عن قيام الشركات المصرية بتصدير ثلاثة آلاف
و313 طن أرز مصري لإسرائيل خلال الموسم التصديري الحالي.. وأشار التقرير إلى احتلال إسرائيل المرتبة الـ 25 في قائمة الدول المستوردة للأرز المصري.

استفزاز سلعي
ونشرت الوفد خبراً قالت فيه إن قيمة الواردات المصرية من السلع الاستفزازية خلال الستة أشهر الماضية فقط قد بلغت 182 مليون دولار، ومن بين ما شملته قائمة الواردات الآيس كريم، والفيشار والكورن فليكس والكريم كراميل، والقشدة.

تشابهت الظروف
أما صحيفة أخبار اليوم الأسبوعية فقد نشرت مقالاً للصحفي كمال عبد الرؤوف يقارن فيه بين أوضاع اليهود في ألمانيا قبل المحرقة وبين أوضاعهم الآن في أمريكا، يقول الكاتب: "بلغ النفوذ الإسرائيلي في أمريكا الآن حداً يذكرنا بنفوذ اليهود في ألمانيا أيام هتلر.. فقد اكتشف هتلر أن اليهود يسيطرون على كل الأموال والاقتصاد في ألمانيا، وعندما طلب منهم المساهمة في بناء جيش قوي يرد لألمانيا كرامتها، رفض اليهود وهربوا أموالهم، ثم هربوا لأوروبا وأمريكا، ومن هنا كانت المحرقة" ومضى الكاتب قائلاً: "إن ما يحدث في أمريكا الآن يشبه ما جرى في ألمانيا في أوائل الثلاثينيات".. واختتم الكاتب مقاله بقوله: "في الوقت المناسب سيدفع الإسرائيليون وأنصارهم في أمريكا ثمن ذلك مثلما حدث في ألمانيا".

الوسط الأردني
مجلة الأهرام العربي نشرت خبراً لمراسلها في عمان أوضح فيه أنه في الوقت الذي يرتب فيه حزب جبهة العمل الإسلامي أوراقه بعد صدور قانون الانتخابات الجديد في الأردن، ظهرت مفاجأة جديدة لم تكن متوقعة.. فقد عقدت الأسبوع الماضي مجموعة من رموز التيار الإسلامي اجتماعاً علنياً أعلنوا فيه عن رغبتهم في تأسيس حزب إسلامي جديد يحمل اسم "الوسط الإسلامي".. وقالت إن من المتوقع أن يعلن الحزب رسمياً خلال أغسطس أو سبتمبر.. ويضم الحزب الجديد نخبة من الأعضاء السابقين في جماعة الإخوان المسلمين الذين خرجوا من الجماعة بإرادتهم، أو تم فصلهم.. ووجه بعض أعضاء الجماعة انتقادات واسعة لقادة الوسط معتبرين أن هذه الخطوة تأتي في إطار صفقة مع الحكومة الأردنية لتطويق الجماعة وحزبها جبهة العمل الإسلامي.. وقد نفى أعضاء الحزب الجديد أن يكون مشروعهم قد تجسد بناء على صفقة مع الحكومة، واعتبروا أنهم يمثلون جوهر المشروع السياسي الإسلامي الصحيح.

الداعية نسيم
أما مراسل المجلة في لندن فقد نشر خبراً عن بدء موسم الدعوة للإسلام في بريطانيا، والذي يشارك فيه بطل الملاكمة البريطاني، يمني الأصل، نسيم حميد.. وسيقدم نسيم برنامجاً تليفزيونياً مدته ثلاثون دقيقة يشرح فيه أوليات الإسلام وأركانه للمبتدئين.

الإنجاب: بطلب رسمي

ناقش مجلس الشعب التونسي مشروع قانون جديد للإنجاب يشترط على الزوجين الراغبين في الإنجاب التقدم كتابياً بطلب رسمي إلى الجهات المعنية

الأهرام العربي

ناقش مجلس الشعب التونسي مشروع قانون جديد للإنجاب يهدف إلى وضع شروط جديدة للإنجاب، من أجل تحديد النسل، وفرض عقوبات على من يخالف هذه القانون، واشترط القانون على الزوجين الراغبين في الإنجاب التقدم كتابياً بطلب رسمي إلى الجهات المعنية يوضح رغبتهما في الإنجاب.

الدولار يتوحش
وتعليقاً على قرارات البنك المركزي المصري برفع سعر صرف الدولار ليكسر حاجز الأربع جنيهات ، قال د. سمير طوبار الرئيس السابق للجنة الاقتصادية في الحزب الوطني إن فاتورة الواردات ستزيد بنسبة كبيرة للغاية وتقع تكلفتها على عاتق المستهلك.. وأوضح د. طوبار أن كل قرش زيادة في سعر الدولار سيرفع فاتورة الواردات بمقدار 170 مليون جنيه، ولما كانت الواردات حالياً تصل إلى 17 مليار دولار، وفي نفس الوقت ارتفع الدولار ثمانين قرشاً منذ مطلع العام وحتى الآن، فإن الفاتورة الاستيرادية زادت بأكثر من 13 مليار جنيه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة