مرشح يسار الوسط لرئاسة كوريا الجنوبية يتجه للفوز   
الخميس 15/10/1423 هـ - الموافق 19/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روه مو هيون بعد إدلائه بصوته
أظهر استطلاع لرأي الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية بكوريا الجنوبية وأجرته شبكات التلفزة، تقدم مرشح حزب يسار الوسط الحاكم روه مو هيون.

وكانت استطلاعات مماثلة أجريت من قبل لانتخابات كوريا الجنوبية لم تتأكد نتائجها.
وأفادت شبكات التلفزيون الثلاث أن روه (56 سنة) فاز على منافسه زعيم المعارضة المحافظة لي هوي تشانغ (67 عاما). وقد يكون روه حصل على نسب تتراوح بين 48.2 و49.1% استنادا إلى محطات التلفزة المختلفة مقابل حصول منافسه على نسب تتراوح بين تتراوح بين 46.7 و46.9%.

وسجل الناخبون حضورا وصلت نسبته من 71 إلى 73% وهي أقل نسبة تسجل في تاريخ الانتخابات الرئاسية في كوريا الجنوبية كما أفادت بذلك لجنة الانتخابات.

وفي حال تأكيد هذه الأرقام فإن روه سيحل محل الرئيس كيم داي جونغ في فبراير/ شباط القادم لولاية من خمس سنوات يواصل أثناءها سياسة المصالحة مع كوريا الشمالية كما تعهد بذلك. غير أن استطلاعات مشابهة جرت في انتخابات سابقة لم تبرهن لاحقا على صحة ما ورد فيها من نتائج.

وتفاوتت آراء المرشحين أثناء الحملة الانتخابية بشأن الموقف من القوات الأميركية الموجودة في البلاد والبرنامج النووي لكوريا الشمالية المجاورة إضافة إلى السياسة الاقتصادية.

ويؤيد روه تعزيز العلاقات مع الجار الشمالي في حين يعمل لي على تبني وجهة نظر أقرب إلى رؤية الرئيس الأميركي جورج بوش الذي صنف كوريا الشمالية ثلاثة في ما أسماه "محور الشر" الذي ضم أيضا العراق وإيران. كما انتقد لي سياسة المصالحة التي يتبناها الرئيس الحالي كيم داي جونغ إزاء بيونغ يانغ خصوصا بعد الكشف عن البرنامج النووي الشمالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة