الأطلسي يمدد ولاية راسموسن شهرين   
الخميس 9/2/1435 هـ - الموافق 12/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 1:08 (مكة المكرمة)، 22:08 (غرينتش)
دول الحلف مددت ولاية الأمين العام لمدة شهرين بعد أن مددت له عاما في وقت سابق (رويترز-أرشيف)

قررت الدول الأعضاء الـ28 في حلف شمال الأطلسي (ناتو) الأربعاء تمديد ولاية الأمين العام أندرس فوغ راسموسن شهرين، من موعد انتهائها المقرر في يوليو/تموز القادم، كي يتمكن من المشاركة في القمة المقبلة التي سيعقدها الحلف في سبتمبر/أيلول القادم.

وسبق أن مددت ولاية راسموسن (60 سنة) -التي كان يفترض أن تنتهي مبدئيا في 31 يوليو/تموز الماضي- لمدة سنة حتى 31 يوليو/تموز 2014.

وقرر السفراء الدائمون للدول الحليفة مجددا، خلال اجتماع الأربعاء في بروكسل، "توسيع ولايته لتمكينه من إعداد وترؤس قمة الحلف الأطلسي في ويلز في الرابع والخامس من سبتمبر (أيلول) 2014"، وفق ما أفاد الحلف في بيان.

وأضاف البيان أن "راسموسن شكر الدول الأعضاء ووافق على اقتراح تمديد ولايته حتى 30 سبتمبر/أيلول" من السنة المقبلة.

وقد عين راسموسن -وهو رئيس وزراء دنماركي سابق- في 2009 الأمين العام الـ12 لحلف شمال الأطلسي لأربع سنوات، ولا يسمح قانون الحلف إلا بولاية واحدة، لكنه يسمح بتمديدها.

ويتوقع أن تتناول قمة سبتمبر/أيلول القادم بشكل خاص قضية أفغانستان، حيث سينهي الحلف مهمته القتالية نهاية السنة في أطول مهمة منذ إنشائه.

ولم يعرف اسم من سيخلف راسموسن، بينما أعلن المفوض الإيطالي السابق ووزير الخارجية فرانكو فراتيني ترشيحه، وكذلك وزير الدفاع البلجيكي بيرتر دي كريم ووزير الدفاع البولندي السابق ووزير الخارجية الحالي رادوسلاف سيكورسكي، إلى المنصب الذي يتولاه الأوروبيون عادة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة