مقتل 39 باشتباكات شمال نيجيريا   
الاثنين 1430/8/4 هـ - الموافق 27/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:30 (مكة المكرمة)، 21:30 (غرينتش)

أكوام من الجثث تناثرت في شوارع بوتشي إثر الاشتباكات (رويترز)

قتل 39 شخصا على الأقل وجرح 15 في اشتباكات بين الشرطة النيجيرية وأعضاء جماعة توصف بـ"التشدد" في ولاية بوتشي شمالي نيجيريا.

وقد وقعت الاشتباكات بعد هجوم شنه نحو 70 مسلحا من الجماعة على مركز للشرطة في عاصمة الولاية ردا على إلقاء القبض على قادة لهم. وردت قوات الأمن بمداهمة أحياء ومخابئ الجماعة.

ورصد مراسل رويترز 32 جثة في مركزين للشرطة، وقال إن العشرات أصيبوا بجروح، في حين ألقي القبض على نحو 200 منهم. وأفادت وكالتا الأنباء الفرنسية وأسوشيتد برس بمقتل 39 على الأقل.

ووفقا للمتحدث باسم شرطة بوتشي "محمد بارو" ينتمي المهاجمون لجماعة "بوكو حرام" المحلية التي تأسست عام 2004, وتقول إنها تسعى لتطبيق الشريعة الإسلامية في كل أنحاء البلاد.

وقال بارو إن "الموقف الآن تحت السيطرة، وإن المزيد من أعضاء الجماعة جرى القبض عليهم".

وحسب أحد أفراد الجماعة وقد أصيب في الهجوم على مركز الشرطة في تصريح لرويترز، فإن الجماعة تريد "تطهير النظام (النيجيري) الذي يلوثه التعليم الغربي، إضافة لتطبيق الشريعة في جميع أنحاء البلاد".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة