البابا: يجب وقف إبادة مسيحيي الشرق   
الجمعة 1436/9/23 هـ - الموافق 10/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:14 (مكة المكرمة)، 11:14 (غرينتش)

طالب بابا الفاتيكان فرانشيسكو خلال زيارته بوليفيا بوقف "الإبادة" بحق المسيحيين في الشرق الأوسط ومناطق أخرى، منددا "بحرب عالمية ثالثة" يتعرض فيها المسيحيون للتعذيب والاضطهاد.

وفي كلمته التي ألقاها في سانتا كروز البوليفية أمام ممثلين عن العمال ومزارعين بلا أراض وسكان أصليين ومهاجرين وناشطين ضد العولمة، قال البابا "في هذه الحرب العالمية الثالثة التي نعيشها في مواقع متفرقة، نشهد شكلا من الإبادة الجارية التي لا بد أن تتوقف".

وكان البابا قد أعرب في السابق عن قلقه إزاء أعمال العنف التي يتعرض لها المسيحيون في سوريا والعراق حيث يسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات شاسعة من الأراضي.

وتقدم البابا خلال زيارته بوليفيا بـ"طلب مغفرة متواضع ليس فقط عن ذنوب الكنيسة نفسها بل أيضا عن الجرائم بحق السكان الأصليين خلال ما يعرف بغزو القارة الأميركية".

كما جدد البابا رسالته من أجل الاندماج والعدالة الاجتماعية خلال قداس صباح أمس الخميس في سانتا كروز حضره مليون شخص، منتقدا ثقافة "النبذ" التي "تحاول تحويل كل شيء إلى سلعة استهلاكية".

وكان البابا (78 عاما) وصل إلى لاباز الأربعاء، حيث أمضى أربع ساعات فقط قبل أن يتوجه إلى سانتا كروز العاصمة الاقتصادية للبلاد. وركز البابا في جولته في أميركا اللاتينية على الاندماج والعدالة الاجتماعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة