أميركا ترفع حظرها الاقتصادي عن ليبيا   
الاثنين 19/8/1425 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)
بوش أقر بوفاء ليبيا بتعهداتها (الفرنسية)
قررت الولايات المتحدة رفع بعض العقوبات الاقتصادية التي كانت لا تزال تفرضها على ليبيا.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية آدم إيريلي إن هذا القرار اتخذ بعد الخطوات التي اتخذتها ليبيا خلال الأشهر التسعة الأخيرة استجابة لقلق الأسرة الدولية إزاء برامجها الخاصة بأسلحة الدمار الشامل. كما تم رفع العقوبات التجارية وتلك التي تتعلق بالتنقل.

وفور الإعلان عن هذا القرار أوضح البيت الأبيض أن الرئيس جورج بوش سمح بمعاودة استيراد المشتقات النفطية المكررة من ليبيا، كما رفع عددا من القيود التي كانت مفروضة على طرابلس. 
 
وأكد بوش في مذكرة أرسلها إلى وزير الخارجية كولن باول أنه اتخذ هذا القرار بعد أن شهدت الأوضاع التي أدت إلى العقوبات تعديلات واسعة المدى بسبب وفاء ليبيا لتعهداتها بإزالة أسلحة الدمار الشامل وصواريخها، إضافة إلى تطورات أخرى.
 
وكان الرئيس الاميركي علق العقوبات في أبريل/ نيسان الماضي للسماح باستئناف معظم التبادل  التجاري مع ليبيا ثم ألغى رسميا بالقرار الجديد الأوامر التنفيذية الأربعة التي  تحظر معظم التجارة مع ليبيا وتقيد حركة الطيران بين البلدين وتجمد أرصدة الحكومة الليبية في الولايات المتحدة وتمنع استيراد النفط الليبي.
وفي سياق متصل قال أمين اللجنة الشعبية العامة للقوى العاملة والتدريب والتشغيل في ليبيا معتوق محمد معتوق إن علاقات بلاده مع الولايات المتحدة ستشهد في الفترة القليلة القادمة تعاونا في مجالات الطاقة النووية واستخداماتها السلمية.
 
وجاءت تصريحات المسؤول الليبي عقب لقائه وزير الطاقة الأميركي سبنسر إبراهام على هامش اجتماعات الدورة الثامنة والأربعين للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية المنعقدة في فيينا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة