الأمن الأميركي يخضع العمائم للمراقبة والتفتيش بالمطارات   
الخميس 1428/8/17 هـ - الموافق 30/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:38 (مكة المكرمة)، 4:38 (غرينتش)
العمائم مثار جدل أمني في أميركا (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلنت السلطات الأميركية إخضاع كل من يعتمر عمامة أو غطاء رأس للفحص والتدقيق في المطارات الأميركية، وذلك بعد ثلاثة أسابيع تقريبا على دخول هذه الإجراءات حيز التنفيذ.

وقد بدأت هذه الإجراءات في الرابع من أغسطس/آب الحالي، حيث يخضع المسافرون بموجبها لمراقبة ثانوية عند الحواجز الأمنية إذا كانوا يرتدون أغطية رأس مثل قبعات رعاة البقر أو القلنسوات أو العمائم, وربما لجأت أجهزة الأمن لتفتيش غطاء الرأس إذا رأت في ذلك ضرورة.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن ائتلاف طائفة السيخ, الذي يتخذ من نيويورك مقرا, يرى في الإجراءات الجديدة استهدافا للسيخ ولغيرهم ممن يرتدون لباسا دينيا على الرأس.

ووقعت أكثر من 25 منظمة عرقية ودينية على العريضة المناهضة لتلك السياسة والتي رفعتها الطائفة للسلطات. ومن تلك المنظمات اللجنة الأميركية العربية لمناهضة التفرقة, والمركز الآسيوي الأميركي للعدل.

ونفت إدارة أمن وسائل النقل أية صبغة عنصرية أو دينية في إجراءات المراقبة الأمنية التي تنتهجها. ونسبت الوكالة للمتحدثة باسم الإدارة أمي كودو القول، إن الإجراءات الجديدة تنسحب على كل أغطية الرأس التي يمكن أن تستغل في إخفاء شئ ما.

ومضت إلى القول إن التغيير الذي طرأ في إجراءات المراقبة الأمنية بالمطار لم يكن بسبب أي بلاغ محدد عن إخفاء متفجرات أو أسلحة في أغطية الرأس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة