طهران تطالب بمجاهدي خلق مقابل أعضاء القاعدة   
السبت 1424/6/4 هـ - الموافق 2/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المصري سيف العدل الذي تقول واشنطن إنه مسؤول الأمن في القاعدة مطالبة إيران بتسليمه إليها مع آخرين (أرشيف-رويترز)
قالت صحيفة نيويورك تايمز اليوم السبت إن إيران تطالب الولايات المتحدة بتسليمها أعضاء من حركة مجاهدي خلق مقابل أي شخصية من القاعدة تسلمها إلى واشنطن.

ولكن المسؤول الأميركي الذي تحدث للصحيفة أكد لها أن الإدارة الأميركية رفضت أن تتعامل إيجابيا مع هذا المطلب. ونقلت عنه الصحيفة قوله "لن يكون هناك بديل في المقابل".

وأكدت الصحيفة أن واشنطن أجرت اتصالا بطهران من خلال السفارة السويسرية التي ترعى المصالح الأميركية في طهران، وطلبت تسليمها أعضاء القاعدة الذين تحتجزهم من بينهم سيف العدل الذي يعتقد بأنه مسؤول الأمن في التنظيم.

ونقلت الصحيفة عن المسؤول الأميركي أن واشنطن تعتقد بوجود شخصيات أخرى من تنظيم القاعدة لدى الإيرانيين من بينهم سعد بن لادن وهو أحد الأبناء الكبار لأسامة بن لادن، وسليمان أبو غيث المتحدث باسم القاعدة، وأبو مصعب الزرقاوي وهو أردني قالت الولايات المتحدة إنه أحد قادة التنظيم الذي يتزعمه بن لادن.

وكانت إيران اعترفت للمرة الأولى قبل أيام باحتجاز بعض كبار شخصيات القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة