الخارجية الأميركية تتهم عشر دول بالاتجار بالبشر   
الثلاثاء 1425/4/27 هـ - الموافق 15/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أطفال اختطفهم جيش الرب شمالي أوغندا
يتم إجبارهم على المشاركة في عمليات قتل (رويترز-أرشيف)
اتهمت الولايات المتحدة عشر دول منها السودان وفنزويلا وبنغلاديش بأنها لا تبذل الجهد اللازم لمكافحة الاتجار بالبشر.

ووصف تقرير صادر عن وزارة الخارجية الأميركية ضحايا هذا النوع من التجارة بأنهم عبيد القرن الحادي والعشرين. وأشار إلى أن عدد من يعبرون الحدود الدولية من هؤلاء كل عام يتراوح بين 600 ألف و800 ألف إنسان معظمهم نساء وأطفال يكرهون على التجنيد أو العمل في الدعارة وفي أعمال قاسية أخرى.

والدول العشر الواردة في تقرير الخارجية الأميركية هي بورما وكوبا والإكوادور وغينيا الاستوائية وغويانا وكوريا الشمالية وسيراليون، إضافة إلى السودان وبنغلاديش وفنزويلا.

وأشار التقرير إلى أن هذه الدول جميعا يمكن إخضاعها للعقوبات الأميركية بما في ذلك وقف المساعدات، مع ملاحظة أنه من حق الرئيس عدم فرض هذه العقوبات.

كما عدد تقرير الخارجية الأميركية 42 دولة منها اليابان وروسيا واليونان وتركيا وقبرص قال إنها بحاجة إلى تدقيق خاص، ولم تف سوى 25 دولة غالبيتها من دول غرب أوروبا بالمعايير الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة