24 قتيلا بينهم عشرة أطفال في بحر إيجه   
الخميس 19/4/1437 هـ - الموافق 28/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:03 (مكة المكرمة)، 13:03 (غرينتش)
أعلن خفر السواحل اليوناني أن 24 شخصا بينهم عشرة أطفال قضوا في غرق زورق قبالة جزيرة ساموس اليونانية في بحر إيجه، بينما لا يزال 11 شخصا في عداد المفقودين.

وتشارك قوارب دورية يونانية وقاربان تابعان للوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود "فرونتيكس" في البحث عن المفقودين.

وأشار خفر السواحل إلى أن 45 شخصا في الإجمال كانوا على متن الزورق الذي غرق في البحر بين تركيا واليونان.

من جهتها، قالت مسؤولة في المكتب الإعلامي لحرس السواحل "هناك خمسة صبيان وخمس فتيات بين الأطفال الغرقى.. أمكن إنقاذ عشرة أشخاص وهم سالمون، ولكنهم في حالة صدمة ووضعوا في المستشفى في ساموس".

تواصل اللجوء
وتضاف هذه المأساة إلى المآسي المتعاقبة التي سجلت في بحر إيجه، حيث غرق سبعة أشخاص بينهم طفلان أمس الأربعاء قبالة جزيرة كوس، فيما قضى 45 مهاجرا الجمعة الماضي عندما غرقت ثلاثة مراكب في المنطقة نفسها.

ورغم الطقس البارد والقيود التي فرضتها بعض الدول الأوروبية التي أعادت مراقبة حدودها لمنع تدفق المهاجرين، تستمر عمليات الوصول خلال يناير/كانون الثاني.

من جانبها، قالت المفوضية العليا للاجئين إن عدد الواصلين إلى أوروبا عبر البحر المتوسط بلغ بالإجمال 46.240 منذ الأول من يناير/كانون الثاني، 84% منهم لاجئون أتوا من بلدان واقعة في مناطق نزاع.

ولقي مائتا شخص مصرعهم أو اعتبروا مفقودين في الفترة نفسها، كما أوضحت المفوضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة