ست دول غربية تجدد دعمها تشكيل حكومة وحدة بليبيا   
الثلاثاء 1436/7/24 هـ - الموافق 12/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:36 (مكة المكرمة)، 16:36 (غرينتش)

جددت الولايات المتحدة وخمس دول أوروبية التزامها بسلامة أراضي ليبيا ووحدتها الوطنية، مؤكدة أن التحديات التي تواجهها لا يمكن التغلب عليها إلا بتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وفي بيان مشترك أعربت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا، عن قلقها إزاء محاولات تحويل موارد ليبيا لمنافع محدودة لأي من طرفي النزاع وعرقلة عمل المؤسسات الوطنية، داعية لاستخدام هذه الموارد "من أجل صالح الشعب الليبي بأسره".

وجدد البيان التأكيد على أن التحديات التي تواجه ليبيا "لا يمكن أن تتصدى لها إلا حكومة تدير وتحمي بفعالية المؤسسات المستقلة لليبيا".

وجاء هذا البيان المشترك بعيد ساعات من الكلمة التي ألقتها مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني أمام مجلس الأمن، وطالبت فيها المجتمع الدولي بدعم جهود أوروبا لمواجهة أزمة المهاجرين الذين يعبرون المتوسط انطلاقا من سواحل شمال أفريقيا، لا سيما ليبيا.

وتشهد ليبيا أزمة سياسية أفضت لنزاع عسكري بعد نحو أربع سنوات من الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي، وتتنازع نتيجة لذلك حكومتان على السلطة في البلاد، الأولى منبثقة عن المؤتمر الوطني العام ومقرها طرابلس والثانية تابعة للبرلمان المنحل المجتمع في مدينة طبرق شرق البلاد.

وتجري أطراف النزاع منذ أشهر مفاوضات برعاية الأمم المتحدة في المغرب بهدف الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة