دراسة: المسنون أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون   
الأحد 1422/1/22 هـ - الموافق 15/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال باحثون إن المتقدمين في السن والرجال أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان القولون من الشباب والنساء. وأضافوا أن النتائج التي توصلوا إليها بعد دراسة قد تسهم في تطوير أجهزة الكشف عن السرطان في منطقة القولون بأكمله للمرضى المسنين.

فقد أجرى الدكتور تيموثي ماكشلاند وزملاؤه من المركز الطبي التابع لجامعة نبراسكا الأميركية في أوماها دراسة لمعرفة العلاقة بين احتمالات تعرض الإنسان لخطر الإصابة بسرطان القولون وجنسه.

واعتمد الباحثون على معلومات استقوها من قاعدة البيانات الخاصة بنتائج فحوص المنظار للقولون، ومن ثم قاموا باختبار العلاقة بين العمر والجنس وخطر ظهور الأورام بنوعيها الحميد والخبيث في منطقة القولون والمستقيم.

وتبين للباحثين حينما قاموا بتحليل هذه البيانات ارتفاع معدلات تعرض الرجال لخطر ظهور أورام غير خبيثة يمكن أن تتحول في مرحلة لاحقة إلى خبيثة على المعدلات نفسها لدى النساء بنسبة 52%.

ولاحظ الباحثون أيضا ارتفاع معدلات تعرض الرجال لخطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 43% حين مقارنتها باحتمالات تعرض النساء للمرض. وتصاب في الغالب النساء بسرطان القولون في الجهة اليمنى والتي تستجيب عادة للعلاج الكيميائي أفضل من الجهة اليسرى طبقا لما ورد في عدد من الدراسات.

وأورد الباحثون في تقريرهم الذي نشر في المجلة الأميركية لأمراض المعدة والأمعاء، أن احتمالات التعرض لخطر ظهور أورام حميدة أو خبيثة يزداد مع تقدم العمر ضمن الفئة العمرية التي تزيد أعمارها على 69 عاما.

ومن المتوقع أن تؤثر نتائج هذه الدراسة بشكل مباشر على الطرق الحالية التي يستخدمها الأطباء لمعاينة سرطان القولون وخاصة الأورام الخبيثة الواقعة في الجهة اليمنى من القولون والتي يصعب معاينتها من قبل الاختبارات المستخدمة حاليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة