تحقيقات معمقة لكشف ملابسات هجوم أورلاندو   
الاثنين 1437/9/9 هـ - الموافق 13/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:33 (مكة المكرمة)، 14:33 (غرينتش)
قالت السلطات الأميركية إن عدد ضحايا إطلاق النار في أحد الملاهي الليلية للشواذ بأورلاندو الذي وقع أمس الأحد استقر عند 49 قتيلا إضافة إلى مطلق النار عمر متين، وأشارت إلى أن التحقيقات مستمرة للكشف عن ملابسات الحادث.

وعقد عدد من قادة الهيئات الأمنية الأميركية مؤتمرا صحفيا اليوم الاثنين أوضحوا فيه أنه قد عرفت هوية 48 من ضحايا الهجوم الذي بدأ بتبادل لإطلاق النار مع متين بعد تحصنه في دورة مياه بالملهى اقتحمها لاحقا رجال الشرطة.

وذكر المسؤولون أنه عثر على سلاحين في مكان الحادث، وأن التحقيقات مستمرة لمعرفة كل التفاصيل.

وأكدوا أنهم حاليا في مرحلة جمع المعلومات والأدلة حول حقيقة ما جرى في الهجوم، وأكدوا أنهم لا يستطيعون القول إن العملية كانت انتحارية وتأكيد أو نفي وجود أشخاص آخرين متورطين في الحادث.

وأشار المسؤولون إلى أن مطلق النار أكد في اتصال هاتفي قبل تنفيذ هجومه أنه يبايع تنظيم الدولة الإسلامية.

video

وكان تنظيم الدولة قد تبنى الهجوم، وقال في بيان بثته إذاعة البيان التابعة للتنظيم اليوم الاثنين "فقد يسر الله تعالى للأخ عمر متين أحد جنود الخلافة في أميركا القيام بغزوة أمنية تمكن خلالها من الدخول إلى تجمع للصليبيين في ناد ليلي لأتباع قوم لوط في مدينة أورلاندو.. حيث قتل وأصاب أكثر من مئة منهم قبل أن يقتل".

وتضاربت الأنباء بشأن علاقة عمر متين بتنظيم الدولة، وثارت علامات استفهام بشأن قدراته العقلية والنفسية.

من جانب آخر، توالت ردود الفعل الداخلية والخارجية على الهجوم، وقال دونالد ترامب المرشح
الجمهوري المفترض في انتخابات الرئاسة الأميركية إن الولايات المتحدة بحاجة لزيادة ردها العسكري على تنظيم الدولة في أعقاب هجوم أورلاندو.

ووصفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الهجوم بأنه "مرعب"، مؤكدة أن بلادها سوف تظل بلدا منفتحا حتى في ظل حدوث مثل هذا النوع من الأعمال الوحشية.

كما أعرب رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ عن تعاطفه مع أقارب الضحايا، وأكد أن بلاده تعارض كل أشكال العنف والإرهاب.

بدوره، أدان المجلس الإسلامي للمنظمات الإسلامية، أكبر الهيئات الجامعة لمسلمي الولايات المتحدة، الهجوم وأكد الوقوف "إلى جانب جميع الأشخاص والمجموعات التي تتعرض للهجمات، بغض النظر عن دينها أو انتمائها أو تفضيلها الجنسي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة