بلاتر: بلاتيني هددني بالسجن   
الأحد 1436/11/2 هـ - الموافق 16/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:12 (مكة المكرمة)، 21:12 (غرينتش)

قال السويسري جوزيف بلاتر -الذي سيترك في بداية العام المقبل منصبه رئيسا للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بسبب فضائح الرشى والفساد- إن الفرنسي ميشال بلاتيني المرشح لخلافته قد هدده إذا لم ينسحب من سباق رئاسة المنظمة الدولية.

وقال بلاتر لصحيفة "فولكسكرانت" الهولندية إن بلاتيني هدده عبر شقيقه، بأنه سيدخل السجن إذا لم ينسحب من سباق رئاسة الفيفا في مايو/أيار الماضي.

وأوضح بلاتر أنه وخلال كونغرس الفيفا الأخير في زيوريخ، جلس بلاتيني في طاولة الغداء إلى جانب بيتر شقيق بلاتر، وقال له "أخبر سيب أن ينسحب من الانتخابات وإلا فسيذهب إلى السجن".

وأشار رئيس الفيفا إلى أن الحديث حصل قبل الانتخابات التي فاز بها ومكّنته من ولاية خامسة على رأس الاتحاد الدولي، لكن شقيقه نقله إليه بعد انتهائها.

في المقابل، قال مصدر قريب من بلاتيني لوكالة الصحافة الفرنسية إن ادعاءات بلاتر "تافهة"، وأضاف "هذا التلفيق الكامل هو الأخير في سلسلة محاولات من زيوريخ لتشتيت الجميع عن المشكلات التي تواجه كرة القدم".

واعتبر بلاتر أن بلاتيني المرشح الأوفر حظا لخلافته في فبراير/شباط المقبل، وقال "تعرفون، لقد كانت علاقتنا مثل والد وابنه في ما مضى. لقد عمل معي أربع سنوات في فيفا بعد كأس العالم 1998 في فرنسا. لقد أعددنا سويا دخوله إلى الاتحادين الأوروبي والدولي، وفي 2007 أصبح رئيسا للاتحاد الأوروبي بدعمي المباشر".

ودفعت فضائح الفساد المتتالية بالسويسري بلاتر إلى إعلان مفاجئ بوضع استقالته بتصرف اللجنة التنفيذية للفيفا، بعد أربعة أيام فقط من فوزه بولاية خامسة على التوالي.

وحددت اللجنة التنفيذية يوم 26 من فبراير/شباط المقبل موعدا للجمعية العمومية غير العادية لانتخاب خليفة لبلاتر، ويبدو بلاتيني الأقرب لخلافته لحصوله حتى الآن على دعم اتحادات قارية مهمة، منها أوروبا وآسيا وأميركا الجنوبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة