وفاة ثلاثة فيتناميين بأنفلونزا الطيور   
الثلاثاء 1424/11/22 هـ - الموافق 13/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

موظف صحي فيتنامي يلقي بدجاجة مصابة في صندوق القمامة (الفرنسية)
واجهت آسيا أزمة صحية جديدة بعد وفاة ثلاثة فيتناميين نتيجة إصابتهم بمرض أنفلونزا الطيور، ولكن منظمة الصحة العالمية قالت إنه ليست هناك دلائل بعد على أن عدوى المرض الذي عصف بصناعة الدواجن تنتقل من إنسان لآخر.

وقال الدكتور شيجيرو أومي من منظمة الصحة العالمية لمنطقة آسيا والمحيط الهادي إن العواقب ستكون وخيمة في حالة ارتباط الفيروس بفيروس أنفلونزا الذي يصيب الإنسان لينتشر بين الناس الذين لا تتوفر لديهم المناعة الكافية من هذه المرض.

وأضاف أومي أن الفيروس الناشئ سيكون مولدا للمرض وشديد العدوى في منطقة تعاني بالفعل من الذعر نتيجة مرض سارس.

ويقول مسؤولون صحيون بفيتنام إنهم قلقون من الانتشار السريع لفيروس "H5/N" المسبب لأنفلونزا الطيور في اليابان وكوريا الجنوبية وفيتنام. وينتشر الفيروس المسبب لأنفلونزا الطيور سريعا بين الدجاج ولكنه نادرا ما يصيب الإنسان.

وكان الثلاثة من بين 14 شخصا أصيبوا بما وصفته المنظمة بأنه مرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارس).

الدول المجاورة
وأكدت اليابان ظهور المرض، وقال مسؤولون في مقاطعة ياماجوتشي إن ستة آلاف دجاجة نفقت في مزرعة في تلك المقاطعة الواقعة غربي البلاد بسبب المرض.

ووعدت الحكومة أمس بحماية المستهلكين القلقين بالفعل على سلامة اللحم البقري والأسماك والبيض.

قتل آلاف الدجاج المصاب في عموم آسيا(رويترز)
وأعلنت كوريا الجنوبية التي ذبحت بالفعل مليونين من الدجاج والبط، عن ظهور أول حالة إصابة بأنفلونزا الطيور منذ أكثر من أسبوع اليوم مما قضى على أي أمل في تراجع الفيروس.

وأجريت فحوص دم لسكان المناطق المنكوبة رغم أن مسؤولي الصحة هناك قالوا اليوم إن أعراض المرض لم تظهر على أي أحد. وقالت تايلند التي تنتج مليار دجاجة سنويا وتصدر أغلبها إلى اليابان وأوروبا، إنها خالية من مرض أنفلونزا الطيور ولكنها تكافح تفشي كوليرا الدواجن.

وأعلنت كمبوديا أنها حظرت واردات الدواجن من الدول المجاورة في الأسبوع الماضي وأرسلت خبراء إلى مزارع الدجاج الخاصة بها.

وأعلنت الصين التي ألقت باللوم على تايوان في ظهور حالة من أنفلونزا الطيور في الشهر الماضي، خلوها من المرض.

وقال المكتب الدولي لأوبئة الحيوانات ومقره باريس إنه سيرسل علماء إلى آسيا للتحقيق في تفشي المرض الذي قال إنه من الممكن أن يمثل خطرا كبيرا على الإنسان إذا توفرت ظروف معينة.

وستبدأ المجموعة التي يرسلها المكتب العمل في فيتنام التي أعلنت منظمة الصحة العالمية أن التجارب التي أجرتها معامل هونغ كونغ أكدت أن أنفلونزا الطيور فيها أسفرت عن وفاة أحد البالغين وطفلين من منطقة هانوي.

وقتل المرض ستة في هونغ كونغ عام 1997 خلال تفشي الفيروس، وفي العام الماضي أصاب الفيروس رجلا وابنه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة