صحيفة بريطانية: أبو ظبي تحقق في ادعاء تعذيب أفغاني   
الخميس 1430/5/6 هـ - الموافق 30/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:27 (مكة المكرمة)، 10:27 (غرينتش)
لقطة فيديو تحرج أبو ظبي (الجزيرة)
ذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن إمارة أبو ظبي بصدد التحقيق في ادعاءات تتعلق بقيام أحد أفراد العائلة الحاكمة بتعذيب مواطن أفغاني.
 
وكانت الادعاءات قد برزت في لقطة فيديو بثتها محطة أي.بي.سي نيوز الأميركية الأسبوع الماضي ظهر فيها رجل قيل إن اسمه الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان، الأخ غير شقيق لرئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، يتهجم على الرجل الأفغاني لاحتياله عليه في صفقة تجارية.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن التحقيقات مع أفراد من الأسر الحاكمة في الخليج نادرة الحدوث لضعف السلطات القضائية وعدم وضوح الخطوط بين الأمراء والحكومات.
 
ومن جانبها ووصفت هيومان رايتس ووتش إخفاق الحكومة في محاكمة أولئك المتورطين في الحادثة بأنه "إجهاض مفزع للعدالة".
 
وأضافت الصحيفة أن لقطة الفيديو، التي تدعي أنها تظهر الشيخ عيسى وهو يضرب الأفغاني بقسوة ويدوس على جسده بسيارة رباعية الدفع، أحرجت الإمارة الغنية بالنفط وهددت بتشويه سمعة أبو ظبي وهي في خضم خطة تنمية هائلة في محاولة لأن تصير مدينة نموذجية عالمية، مما يثير تساؤلات خطيرة حول حكم القانون في الإمارات العربية المتحدة.
 
وكانت الواقعة المزعومة قد حدثت عام 2004. ورفع الادعاءات شريك تجاري سابق للشيخ عيسى، الذي كان في شجار دائم معه منذ ذلك الحين وقدم دعوى ضده في إحدى المحاكم الأميركية بسبب نشاط تجاري منفصل.
 
وأشارت الصحيفة إلى بيان نشرته وزارة الداخلية في أبو ظبي بعد إذاعة لقطة الفيديو جاء فيه أن الشرطة تابعت كافة الإجراءات اللازمة في التحقيق بالحادثة، وأضاف البيان أن الأطراف المعنية قد سوت المسألة بصورة شخصية بموجب قانون أبو ظبي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة