قصف لجوبر وقتلى بغارة على الغوطة الشرقية   
الأربعاء 1437/1/2 هـ - الموافق 14/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:14 (مكة المكرمة)، 12:14 (غرينتش)

شنت قوات النظام السوري اليوم الأربعاء قصفا مكثفا على حي جوبر شرقي العاصمة دمشق، فيما أغارت على سوق شعبية بالغوطة الشرقية مما أدى لمقتل 14 مدنيا.

وأوضح مصدر عسكري أن الجيش السوري يقوم بأعمال نوعية محدودة وفعالة في حي جوبر عبر القصف الجوي والمدفعي لضرب مراكز "وكتل دفاعات المسلحين التي يستخدمونها في عمليات الرصد".

ويسيطر مقاتلو المعارضة السورية على معظم حي جوبر منذ عام 2013.

ونفى المصدر العسكري "أي مشاركة للطائرات الحربية الروسية" التي تساند قوات النظام في معاركها البرية بالوسط والشمال الغربي من البلاد.

وأفاد سكان في أحياء مجاورة لجوبر بسقوط أكثر من 50 قذيفة مدفعية بالتزامن مع تحليق كثيف للطيران الحربي في ساعات الصباح الأولى.

وقال شاهد عيان يقيم قرب حي جوبر إن قصفا عنيفا بالمدفعية والصواريخ بدأ عند السادسة الثالثة صباحا واستمر لثلاث ساعات.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد نفذ الطيران الحربي التابع للنظام ثماني غارات على الأقل استهدفت حي جوبر كما قصفت قوات النظام الحي بالمدفعية.

وحصلت اشتباكات بين قوات النظام ومقاتلي حزب الله من جهة ومسلحي المعارضة في المنطقة الفاصلة بين جوبر ودمشق.

النظام قصف في أغسطس/آب الماضي سوقا شعبية بدوما مما خلف 110 قتلى (الجزيرة)

مدخل ومنفذ
ويكتسب حي جوبر أهمية كبيرة بالنسبة للفصائل المقاتلة باعتباره يشكل منفذا إلى ساحة العباسيين في وسط دمشق، كما يقع عند مدخل الغوطة الشرقية، وهي معقل للمعارضة تحاصره قوات النظام.

ويتهم النظام المسلحين المتحصنين في حي جوبر بإطلاق قذائف تستهدف العاصمة، آخرها اليوم في محيط ساحة العباسيين وحي مزة 86. كما سقطت قذيفتان أمس الثلاثاء داخل حرم السفارة الروسية في حي المزرعة.

وفي ذات السياق، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قصفا جويا ومدفعيا عنيفا استهدف بلدات وقرى عدة في الغوطتين الشرقية والغربية. مما أدى لمقتل طفلين في مدينة دوما.

وأفادت مصادر الجزيرة بتنفيذ طائرة تابعة للنظام غارة جوية على سوق شعبية في عين ترما بالغوطة الشرقية مما أدى لمقتل 14 عشر مدنيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة