ليتفينينكو كان يملك ملفا لمجموعة يوكوس النفطية الروسية   
الاثنين 6/11/1427 هـ - الموافق 27/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:29 (مكة المكرمة)، 18:29 (غرينتش)

ليتفينينكو زار إسرائيل في إطار التحقيق في قضية "يوكوس" (رويترز-أرشيف)

ذكرت صحيفة التايمز البريطانية الاثنين أن الجاسوس الروسي السابق ألكسندر ليتفينينكو كان يملك ملفا حول مجموعة "يوكوس" النفطية الروسية.

ونقلت الصحيفة عن محققين رفضوا الكشف عن أسمائهم أن ليتفينينكو، الذي توفي الأسبوع الماضي في لندن إثر عملية تسميم غامضة، عثر على أدلة "مدهشة" حول ما حصل في إطار قضية "يوكوس".

وقالت "التايمز" إن ليتفينينكو، زار إسرائيل خلال الأسابيع التي سبقت موته، في إطار تحقيق حول قيام الكرملين بتصفية مجموعة "يوكوس".

ونقل الجاسوس السابق الملف إلى ليونيد نيفزلين، المسؤول الثاني سابقا في المجموعة النفطية الروسية، والذي كان انتقل للإقامة في تل أبيب خوفا على حياته إثر سيطرة الدولة على المجموعة النفطية.

وقال نيفزلين للصحيفة البريطانية "كان ألكسندر يملك معلومات عن الجرائم التي ارتكبتها الحكومة الروسية". وتابع "سلمني أخيرا ومحامي وثائق تلقي الضوء على قضية يوكوس".

ويفيد التحقيق أن الكثير من أعضاء يوكوس، التي كانت أكبر مجموعة نفطية في روسيا، اختفوا أو توفوا في ظروف غامضة، في حين أن آخرين، مثل رئيس المجموعة ميخائيل خودوركوفسكي، أودعوا السجن.

وحكم على هذا الأخير، الذي كان يملك أكبر ثروة في روسيا، بالسجن ثماني سنوات في سيبيريا بتهمة الاحتيال والتهرب من دفع الضرائب، في إطار حملة قضائية واسعة ضده شخصيا وضد مجموعته ومساعديه الرئيسيين، قيل إنها أتت بدفع من الكرملين.

وتحقق شرطة أسكتلنديارد البريطانية في تسميم الجاسوس الروسي السابق بمادة مشعة أودت بحياته.

ويعرف عن ليتفينينكو أنه من أكبر المنتقدين للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ما جعل بعض أصدقائه يتهمون الكرملين بتسميمه، وهو ما نفته موسكو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة