الكونغرس يقر مشروعا يمنع المختلين من شراء الأسلحة   
الخميس 1428/12/11 هـ - الموافق 20/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:34 (مكة المكرمة)، 11:34 (غرينتش)
مشروع القانون وضع على خلفية الأحداث في جامعة فرجينيا (الفرنسية-أرشيف)

أقر الكونغرس الأميركي بمجلسيه مشروع قانون يمنع حصول المصابين بأمراض عقلية على أسلحة نارية, ليكون بذلك أول قانون من نوعه للسيطرة على انتشار الأسلحة بين المدنيين.
 
وتم إقرار المشروع بإجماع آراء مجلسي النواب والشيوخ, وأرسل بعد ذلك إلى الرئيس جورج بوش للتوقيع عليه ليصبح قانونا نافذا. ويرغم القانون الجديد الجهات المانحة لتراخيص حمل السلاح على إجراء تحريات عن خلفية الأشخاص الذين يشترون السلاح.
 
وأصبح هذا القانون أول مشروع للحد من انتشار الأسلحة النارية في الولايات المتحدة منذ أكثر من عقد. ووضع بعد أن قتل مسلح مختل عقليا نفسه و32 شخصا في جامعة فرجينيا للتكنولوجيا في أبريل/ نيسان الماضي.
 
وأيدت الرابطة الوطنية للأسلحة النارية التي تضم أربعة ملايين عضو المشروع. وقال متحدث باسم الرابطة "هذه سياسة عامة جيدة".
 
ويعتبر الأميركيون من أكثر شعوب العالم حملا للسلاح، وتسجل في الولايات المتحدة أعلى معدلات جرائم القتل في العام.
 
وتشير التقديرات إلى أن حوالي 250 مليون سلاح ناري مملوك لأفراد في الولايات المتحدة التي يبلغ عدد سكانها حوالي 300 مليون نسمة. ويموت نحو 30 ألف شخص سنويا جراء إصابات ناتجة عن أسلحة نارية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة