الجيش اليمني يستعيد مدينة عزان من القاعدة   
الخميس 1435/7/10 هـ - الموافق 8/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:29 (مكة المكرمة)، 10:29 (غرينتش)
أعلن الجيش اليمني استعادة السيطرة على مدينة عزان بمحافظة شبوة، أحد أهم معاقل تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب، وقال مصدر مسؤول إنه تم تطهير المدينة بالكامل من عناصر التنظيم.
 
وقال مراسل الجزيرة في صنعاء سعيد ثابت إن قوات الجيش اليمني دخلت هذا الصباح إلى عزان من المحور الغربي بواسطة قوات اللواء 21 ميكا، ومن المحور الشرقي باتجاه مركز ميفعة عبر اللواء الثاني مشاة بحري ومشاة جبلي.

ونقل المراسل عن وزارة الدفاع اليمنية قولها إنها طهرت المدينة من عناصر تنظيم القاعدة، ولم تتم الإشارة إلى وقوع ضحايا أو معركة قوية بين الطرفين، ورجح المراسل أن تكون عملية الاقتحام قد تمت بالتنسيق مع القبائل والمواطنين.

وأوضح سعيد ثابت أن عزان كانت معقل الإمارة الإسلامية الخاصة بالقاعدة في شبوة، وهي منطقة إستراتيجية بالنسبة للتنظيم، وتعتبر تجمعا للمسلحين الذين يفرون من أبين، وتحديدا من منطقة المحفد ومن بعض المناطق الأخرى في مأرب وغيرها من المحاذية لشبوة.

وقال المراسل إنه منذ سقوط أبين في 2011 وعزان تشهد سيطرة شبه كاملة لعناصر القاعدة، وصارت منطقة شبه مغلقة، مضيفا أن مسلحي التنظيم باتوا الآن لا يمتلكون أرضا يستقرون فيها بشكل معلن، وهم مشتتون في عدد من المناطق الجبلية.

القوات اليمنية وضعت في حالة تأهب تحسبا لهجمات محتملة من القاعدة (الأوروبية)

تأهب بصنعاء
وكانت القوات اليمنية وضعت الأربعاء في وضع تأهب بـ صنعاء تحسبا لهجمات محتملة من تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، ودفعت المخاوف الأمنية الولايات المتحدة إلى إغلاق سفارتها بصنعاء مؤقتا.

ويعقب التأهب الأمني في صنعاء تهديدات من تنظيم القاعدة في جزيرة العرب باستهداف شخصيات قيادية ومقار حكومية ردا على العمليات العسكرية الجارية في الجنوب والغارات التي تنفذها طائرات بدون طيار يعتقد أنها أميركية.

وشددت إجراءات الأمن في العاصمة بعد يومين من هجوم في حي "حدة" الدبلوماسي, أسفر عن مقتل ضابط أمن فرنسي وإصابة آخر.

وأعلنت الخارجية الأميركية إغلاق سفارة واشنطن بصنعاء مؤقتا بسبب مخاوف أمنية بعد الهجوم الأخير الذي قتل فيه الضابط الفرنسي.

وقالت الوزارة إن سبب الإغلاق المؤقت يعود أيضا إلى معلومات "مقلقة", في إشارة إلى هجمات محتملة. وأضافت أن إغلاق السفارة يندرج ضمن ما وصفته بإجراءات احترازية, وقالت إنها ستفتح أبوابها عندما يكون ذلك مناسبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة