الأغلبية تفوز بالتزكية في انتخابات الاتحادات الرياضية الكويتية   
الاثنين 1421/9/30 هـ - الموافق 25/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

احتفظ الشيخ أحمد الفهد الأحمد الصباح برئاسة اتحاد كرة القدم
فاز 13 رئيسا من أصل 14 بالتزكية إثر إسدال الستار على انتخابات الاتحادات الرياضية في الكويت
للفترة المقبلة حتى عام 2004 والتي بدأت في الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بانتخابات اتحاد كرة اليد وانتهت في اتحاد كرة القدم, أما اتحاد الجمباز فشهد "المعركة" الانتخابية الوحيدة.

أجواء تقليدية بعيدة عن المنافسة
وافتقدت الانتخابات المنافسة وغابت عنها المفاجآت لأن الأندية الأربعة عشرة
التي شكل ممثلوها مجالس إدارات الاتحادات كانت تعقد اجتماعا قبل انتخابات كل اتحاد وتتفق على أسماء المرشحين لدخول المجلس الجديد. 

خلاف حول رئاسة اتحاد كرة القدم
ويعتبر اتحاد كرة القدم أ
كثر الاتحادات التي شهدت انتخاباتها اجتهادات خصوصا بعد تعيين رئيس الاتحاد الشيخ أحمد الفهد رئيسا للهيئة العامة للشباب والرياضة برتبة وزير حيث تردد احتمال تخليه عن رئاسة الاتحاد للتفرغ لمنصبه الجديد فضلا عن ارتباطاته بمناصب عديدة محليا وآسيويا وعالميا.

وقال الفهد في ختام أعمال الجمعية العمومية للاتحاد "سأواصل عملي في الهيئة والاتحاد وأتمنى أن يكون بقائي في الاتحاد لفترة محددة لثقتي بأعضاء مجلس الإدارة الجديد".

خمسة وجوه جديدة
وشهدت الانتخابات وصول خمسة وجوه جديدة هم الشيخ حمد الناصر رئيسا لاتحاد
ألعاب القوى وحسين مقصيد (الأسكواش) والشيخ خالد البدر (السباحة) وعلي يوسف (المبارزة) والشيخ خالد الفهد (الكرة الطائرة).

رؤساء يحتفظون بمقاعدهم
واحتفظ تسعة رؤساء بمناصبهم هم الشيخ أحمد الفهد (كرة القدم) وناصر صالح (كرة
اليد) والشيخ فهد الجابر العلي (الملاكمة ورفع الأثقال) والشيخ حمد السالم (كرة السلة) وفواز السمار (كرة الطاولة) والشيخ خالد العبد الله (الكاراتيه) والشيخ خليفة العبد الله (الجودو والتايكواندو) وعباس بندر (الجمباز) والشيخ أحمد الجابر (كرة المضرب).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة