قطر وألمانيا تحثان على المفاوضات   
الخميس 21/10/1431 هـ - الموافق 30/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 7:12 (مكة المكرمة)، 4:12 (غرينتش)

أمير قطر أكد حرص العرب على تحقيق السلام في الشرق الأوسط (الفرنسية) 

دعا أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي إلى مواصلة محادثات السلام، وأكدا أن المضي قدما في عملية السلام في الشرق الأوسط يصب في صالح الجميع.

وقال أمير قطر في مؤتمر صحفي مشترك مع ميركل في ختام اجتماعهما في برلين الأربعاء إن الجانب العربي حريص على تحقيق السلام في الشرق الأوسط، لكن يجب على الجانب الإسرائيلي التحلي بالحكمة وأن يسمح بإقامة دولة فلسطينية لأن ذلك سيؤدي إلى إرساء الأمن والاستقرار في المنطقة.

من جهتها أكدت ميركل أن المحادثات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين تتطلب القبول بالحلول الوسط، وقالت إن هذه المحادثات يجب أن تستمر.

وشكرت المستشارة الألمانية الجانب العربي لمساهمته في المبادرة العربية للسلام، وقالت إن هذه المبادرة لعبت دورا مهما في إطلاق المفاوضات الأخيرة.

وتزامنت هذه التصريحات مع أنباء من واشنطن عن أن مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون ستصل إلى الشرق الأوسط الخميس مع تصاعد الضغوط الدبلوماسية لإنقاذ محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية المتعثرة.

وقالت آشتون إنها ستنضم إلى المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل للمساعدة في إيجاد صيغة لإنقاذ محادثات السلام.

والاتحاد الأوروبي أحد أركان اللجنة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط إلى جانب كل من الولايات المتحدة والأمم المتحدة وروسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة