بلجيكا تخلي سبيل مشتبه فيهم بالتخطيط لهجوم   
السبت 1437/3/23 هـ - الموافق 2/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت النيابة العامة الفدرالية البلجيكية الجمعة إطلاق سراح آخر ثلاثة مشتبه بهم من أصل ستة اعتقلوا الخميس في إطار الإجراءات التي اتخذت تحسبا لارتكاب هجمات في بروكسل خلال الاحتفالات برأس السنة.

وقالت النيابة في بيان إن الأشخاص الثلاثة أطلق سراحهم بعد الاستماع إليهم.

بالمقابل، فقد تم تمديد توقيف شخصين آخرين -ينتميان لجماعة كاميكازي رايدرز- لمدة شهر، وكانا قد أوقفا الثلاثاء الماضي في إطار الملف نفسه على إثر مداهمات للشرطة في بروكسل وضواحيها وفي مدينة لياج شرق بلجيكا.

وتقول وسائل إعلام بلجيكية إن كاميكازي رايدرز تضم متعاطفين مع تنظيم الدولة الإسلامية، وإن البحث عن أعضاء آخرين بالجماعة دفع بروكسل لإلغاء احتفال الألعاب النارية مساء الخميس.

وكانت سبع عمليات دهم نفذت صباح الخميس في عدة أحياء من بروكسل وفي منطقة لو سان بيار المجاورة الواقعة جنوب غربي العاصمة.

ولم يعثر على أي سلاح خلال العمليات إلا أنه تمت مصادرة أجهزة معلوماتية وهواتف ومعدات خاصة برياضة "إيرسوفت" التي يرتدي ممارسوها ثيابا عسكرية ويستخدمون أسلحة مشابهة للأسلحة العسكرية بذخائر غير مؤذية.

وألغت المدينة عرض الألعاب النارية ليلة رأس السنة، مبررة ذلك بمخاوف من هجوم محتمل لمن وصفتهم بمتشددين.

يشار إلى أن بلجيكا تفرض حالة تأهب من المستوى الثالث -وهو ما يعني تهديدا خطيرا محتملا- منذ هجمات باريس في 13 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وأعلنت حالة التأهب القصوى في العاصمة لمدة أسبوع تقريبا الشهر الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة