استمرار التوتر بالمدائن وعلاوي يحذر من صراع طائفي   
الأحد 1426/3/8 هـ - الموافق 17/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:57 (مكة المكرمة)، 17:57 (غرينتش)

جنود عراقيون يتأهبون لاقتحام بلدة المدائن (الفرنسية)

أفادت التقارير الواردة من بلدة المدائن جنوب بغداد بأن المئات من القوات العراقية والأميركية اتخذوا مواقع لهم حول البلدة في عملية عسكرية واسعة لاستعادة السيطرة على المدينة.

وتحاصر مئات من أفراد القوات العراقية مسلحين بالبنادق والأسلحة الآلية المدينة تمهيدا لاقتحامها بمساندة من القوات الأميركية لإحكام الطوق الأمني، وبدؤوا التحرك داخل مركبات.

وأغلقت القوات الأميركية جسرين رئيسيين يؤديان إلى المنطقة استعدادا لاقتحام البلدة، بعد ورود أنباء عن احتجاز مسلحين عددا غير محدد من الشيعة رهائن مطالبين بمغادرة الشيعة المدينة.

وأفادت مصادر أمنية بأن قوة من الجيش العراقي اقتحمت المدائن وحررت بعض الرهائن الشيعة بعد اشتباكات ضارية مع المسلحين.

بيد أن وزير الدولة العراقي لشؤون الأمن القومي قاسم داود نفى هذه الأنباء وأكد أن قوة أميركية عراقية مشتركة هاجمت ثلاثة مواقع يستخدمها مسلحون دون أن تعثر على أي أثر لمحتجزين وستهاجم مواقع أخرى في وقت لاحق.

وحمل مصدر في وزارة الداخلية العراقية عشيرة الدليم السنية مسؤولية اندلاع الحوادث واتهمها بخطف نحو 150 من الشيعة بينهم نساء وأطفال في المدينة ونسف حسينية الرسول الأعظم في المدائن.

في حين أن بيانا نشر على موقع على الإنترنت يحمل توقيع تنظيم الجهاد ببلاد الرافدين أعلن أن أزمة الرهائن في المدائن مختلقة لمنح القوات العراقية حجة لدهم البلدة ومهاجمة المسلمين السنة.

من جهته حذر رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته إياد علاوي من أن خطف شيعة في المدائن يشكل جزءا من خطة مشبوهة لإثارة صراع طائفي، وحث العراقيين على التزام الهدوء.

جلسة عاصفة
البرلمان أقر تشكيل لجنة لمتابعة أزمة المدائن (الفرنسية)
وقد طغت أزمة المدائن على أعمال الجمعية الوطنية العراقية (البرلمان) التي استأنفت أعمالها صباح اليوم.

وكان من المفترض أن يركز البرلمان مناقشاته لبحث النظام الداخلي، ولكن أغلب النواب وخصوصا الشيعة منهم الذين تعاقبوا على الكلام طالبوا بإضافة ملف المدائن لجدول أعمال الجلسة.

وطالب النائب الشيخ جلال الصغير من لائحة الائتلاف العراقي الموحد باستدعاء وزيري الدفاع والداخلية لإطلاع المجلس على ما يجري في المدائن، متهما مسؤولي الأجهزة الأمنية بالتقصير وطالبهم بتفسير ما يجري في جنوب بغداد خصوصا.

وفي نهاية المناقشات صوت البرلمان بالإجماع على لجنة من خمسة نواب لمتابعة الوضع في المدائن مع مجلس الأمن القومي الذي يضم مسؤولين من وزارتي الداخلية والدفاع وذلك بالتنسيق مع رئاسة الحكومة.

وعلى صعيد جهود تشكيل الحكومة الانتقالية اشترط رئيس الحكومة المنتهية ولايته إياد علاوي للانضمام أن تتولى قائمته عددا من الوزارات الرئيسية مثل الدفاع أو الداخلية وثلاث وزارات أخرى ومنصب نائب رئيس الوزراء.

استمرار الهجمات
وفي تطورات ميدانية علمت الجزيرة أن عددا من الجنود الأميركين أصيبوا ودمرت ناقلة عسكرية بانفجار سيارة ملغمة على الطريق السريع شرقي الرطبة الحدودية مع الأردن، وشوهدت مروحية تقوم بإجلاء المصابين.

وفي بلدة القائم الحدودية مع سوريا استولت القوات الأميركية على عدد من الأبنية الحكومية ومحطة للوقود وسط المدينة وقامت بإخلاء سكان عدد من المنازل المجاورة واتخذتها مقرا لها.

وفي تطور سابق قال الجيش الأميركي إن ثلاثة من جنوده قتلوا في مدينة الرمادي إلى الغرب من بغداد، في هجوم بقذائف هاون، وأصيب سبعة آخرون في الهجوم الذي استهدف قاعدة للجيش الأميركي الليلة الماضية.

وفي الموصل اغتال مسلحون مسؤول إعلام الشرطة في المحافظة العقيد يونس الجواري. ويأتي هذا الهجوم الذي لم تعلن عنه أي تفاصيل أخرى ضمن سلسلة الهجمات التي تستهدف الشرطة العراقية وعناصرها من مختلف الرتب.

وفي تطورات أخرى قتل ثمانية أشخاص بينهم أربعة من ضباط الشرطة, وجرح ستة آخرون في هجمات متفرقة وقعت في العراق.

أقارب أحد ضباط الشرطة الذين قتلوا في الموصل أثناء تشييع جنازته (الفرنسية)

وأفاد مصدر في الشرطة العراقية وآخر طبي بأن ثلاثة ضباط شرطة قتلوا في الساعات الـ 24 الماضية اثنان منهما في الموصل شمال بغداد والثالث في بغداد نفسها.

وقتل أربعة مدنيين وجرح اثنان آخران بانفجار عبوة ناسفة في منطقة زمار غرب الموصل بعد ظهر اليوم.

وفي بلدة المقدادية شمال شرق بغداد قتل عضو المجلس البلدي في البلدة حسين نادر برصاص مسلحين مجهولين.

وفي الإسكندرية جنوب بغداد جرح ثلاثة أشخاص بسقوط قذائف هاون فجر اليوم على حسينية الهادي في وسط المدينة. وفي منطقة المحمودية القريبة أصيب شخص مدني بجروح بسقوط أربعة قذائف هاون على معسكر للجيش العراقي شمال المدينة صباح اليوم.

وفي تطور آخر أعلن مصدر في الشرطة العراقية وآخر طبي العثور على 19 جثة لأشخاص مجهولي الهوية في اليومين الماضيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة