سولانا يدعو لحوار أميركي إيراني شامل   
السبت 1428/4/11 هـ - الموافق 28/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:48 (مكة المكرمة)، 19:48 (غرينتش)
سولانا ولاريجاني على هامش منتدى أمني بميونيخ في فبراير/ شباط الماضي (الفرنسية-أرشيف)
 
دعا منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا الولايات المتحدة إلى حوار ثنائي مع إيران حول ملفها النووي وملفات أخرى, قائلا إن السلطات الإيرانية جاهزة لذلك.
 
وقال سولانا متحدثا في بروكسل بعيد جولتي محادثات مع كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين علي لاريجاني الأربعاء والخميس إن "فتح الولايات المتحدة قناة اتصال مع إيران في الوقت الحالي فكرة تستحق التفكير", داعيا إلى أن تشمل كل الملفات بالبحث.
 
وقال سولانا الذي يفاوض إيران باسم الدول الست -دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا- إنه بقي الآن أن يعرف مدى استعداد الولايات المتحدة لهذا الحوار.
 
وتقول الولايات المتحدة ودول أوروبية إن إيران تسعى لتطوير قنبلة ذرية تحت غطاء برنامجها النووي السلمي, وطلبت من إيران وقف التخصيب, وهو ما رفضته السلطات الإيرانية التي زادت على العكس وتيرته.
 
وكان لاريجاني قال بعد محادثاته مع سولانا -الأولى وجها لوجه منذ فرض مجلس الأمن حزمة عقوبات ثانية على بلاده في مارس/ آذار الماضي- إن إيران والاتحاد الأوروبي يقتربان من وجهة نظر موحدة في بعض الجوانب، بينها مواصلة الوكالة الدولية للطاقة الذرية عمليات التفتيش واحترام معاهدة منع الانتشار النووي.
 
تحذير باكستاني
من جهته حذر الرئيس الباكستاني برويز مشرف في لقاء مع صحيفة بوسنية قبيل وصوله إلى البوسنة من مغبة ضربة أميركية ضد إيران.
 
وقال مشرف لصحيفة دنيفني آفاز إن ضربة عسكرية ستكون "خطأ فادحا", وستؤدي إلى انتشار "التطرف".
 
وقد حذر وزير الداخلية الإيراني من أن بلاده ستستهدف المصالح الأميركية في المنطقة إذا هوجم برنامجها النووي, محذرا بأن إسرائيل هي في متناول الصواريخ الإيرانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة