نساء زامبيا يؤيدن توزيعا جماعيا لعقار الإيدز   
الجمعة 1422/8/23 هـ - الموافق 9/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤول في وزارة الصحة الزامبية إن الغالبية العظمى من النساء الحوامل في زامبيا يرغبن بتوزيع جماعي لعقار مضاد لمرض الإيدز دون إجراء اختبار للكشف عن فيروس إتش.آي.في المسبب له.

وقال الطبيب موزيس سينكالا المسؤول في وزارة الصحة في زامبيا في تقرير نشرته مجلة لانسيت الطبية "تؤكد هذه الدراسة أن غالبية النساء في لوساكا سيؤيدن أسلوب العلاج الجماعي إذا كان ذلك سيتيح لمجموعة كبيرة من النساء الحصول على عقار نيرفيرابين".

وعقار نيرفيرابين عقار مهم في تقليل خطر انتقال فيروس إتش.آي.في من المرأة المصابة إلى رضيعها أثناء الولادة.

وأجرى سينكالا وفريقه استطلاعا شمل أكثر من 300 امرأة يترددن على العيادات في لوساكا حول العلاج واختبار فيروس إتش.آي.في، وقال نحو من 75% منهن إن العقار الذي تنتجه شركة بويرينجر انجلهايم الألمانية ينبغي أن تحصل عليه المرأة التي يثبت إصابتها بفيروس إتش.آي.في وعرضت الشركة الألمانية تقديم العقار مجانا للدول النامية لتقليل عدد المواليد المصابين بالفيروس.

وقالت 60% منهن إنه إذا كانت الموارد اللازمة لإجراء الاختبار غير متاحة فيجب أن يقدم العقار إلى جميع النساء الحوامل.

ومعدل الإصابة بمرض الإيدز في زامبيا مرتفع شأنها شأن بلدان أخرى كثيرة في أفريقيا حيث تشير التقديرات إلى أن 200 شخص يموتون في زامبيا يوميا بسبب الإيدز.

وأظهرت دراسات أن جرعة واحدة من عقار نيرفيرابين تعطى للحامل قبل الولادة يمكن أن تقلل معدل انتقال الفيروس من الأم لطفلها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة