أكراد سوريا يطالبون السلطات بحل مشكلتهم   
الخميس 27/8/1427 هـ - الموافق 21/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:08 (مكة المكرمة)، 12:08 (غرينتش)

أحمد الزاويتي-أربيل

طالب حزب كردي سوري حكومة الرئيس بشار الأسد بالإسراع بإيجاد حل جذري للمشكلة الكردية في البلاد، والحوار مع الطرف المعني بهذه المشكلة.

ودعا حزب الاتحاد الديمقراطي في بيان بمناسبة الذكرى الثالثة لتأسيسه -القوى الديمقراطية السورية- لأن تكون على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقها، والحراك حسبما تتطلبه المرحلة وبما فيه النفع والفائدة للشعوب والعرقيات السورية.

وقالت الناشطة الإعلامية بالحزب هيفيدار شيار، في لقاء هاتفي مع الجزيرة نت، إن أي حل للقضية الكردية في سوريا لن يتم إلا من خلال الحوار والسبل الديمقراطية.

وبصدد إمكانية استجابة سوريا لمطلبهم، قالت شيار إن ذلك يعتمد على مدى قدرة السلطات السورية على الانفتاح على الآخرين والابتعاد عن عقلية الحزب الواحد والشعب الواحد، وصهر القوميات الأخرى في بوتقة القومية الواحدة.

وتشهد الساحة الكردية في سوريا نشاطا سياسيا داخل البلاد وخارجها للاستفادة من التغييرات التي تحدث بالمنطقة وما حصل عليه كرد العراق خاصة، وكذلك من الضغوطات الدولية على دمشق نفسها.

ويرى السياسيون الكرد داخل سوريا أن حل المشكلة داخليا قد يبعد التدخل الدولي بشؤون هذا البلد، كما حدث في العراق.
ــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة