الأسد يطالب بإعادة السيادة للعراقيين   
السبت 1425/3/19 هـ - الموافق 8/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ملك ماليزيا شاطر الأسد وجهات نظره حيال العراق (الفرنسية)
أعلن الرئيس السوري بشار الأسد أن أي حل موضوعي للوضع الصعب في العراق لا يمكن تحقيقه إلا من خلال استعادة السيادة من قبل الشعب العراقي.

وأكد الأسد في كلمة ألقاها بحضور ملك ماليزيا سيد سراج الدين الذي يقوم بزيارة رسمية إلى سوريا أن استعادة هذه السيادة يجب أن يترافق مع إقرار دستور يحظى بموافقة جميع فئات الشعب العراقي وتشكيل حكومة يتم اختيارها من قبل العراقيين أنفسهم، مشددا على ضرورة أن يكون للأمم المتحدة دور في المساعدة على استقرار العراق وإعادة إعماره.

وأشار إلى أن الشعب العراقي يعيش ظروفا بالغة الصعوبة نتيجة فقدان شروط الحياة الأساسية وحالة الفوضى التي سببها عجز قوات الاحتلال عن توفير الأمن والاستقرار.

من جهته قال ملك ماليزيا إن الوضع في هذا العراق قوض مصداقية الأمم المتحدة، وطالب بأن يكون أي حل مستقبلي للمشكلة في هذا البلد مستندا إلى احترام سيادته وأمنه واستقلاله.

يشار إلى أن الرئيس السوري اعتبر في مقابلة سابقة مع الجزيرة ضمن برنامج "حوار مفتوح" أن العمليات المسلحة ضد قوات الاحتلال الأميركي في العراق مقاومة شرعية لأنها تمثل غالبية أبناء الشعب العراقي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة