تشييع جنازة ضابط إيراني كبير قُتل بسوريا   
الخميس 1436/9/29 هـ - الموافق 16/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:16 (مكة المكرمة)، 15:16 (غرينتش)

شيع الإيرانيون في مدينة الأحواز بمحافظة خوزستان جثمان ضابط متقاعد في الحرس الثوري الإيراني قالت وسائل الإعلام الإيرانية إنه قُتل في سوريا "دفاعا عن مرقد السيدة زينب".

وأوضحت وسائل الإعلام أن الضابط المعني لقي مصرعه في مواجهات مسلحة مع من سمتهم بـ"التكفيريين وجماعات الإرهاب".

وتفيد إحصائية رسمية بأن القتيل هو الضابط الحادي عشر المتحدِّر من مدينة الأحواز الذي يـُقتل في سوريا منذ اندلاع الأزمة فيها.

وتفيد الصحافة الإيرانية بانتظام بسقوط مقاتلين في سوريا والعراق تعرّف عنهم بأنهم "متطوعون" قاتلوا دفاعا عن العتبات الشيعية المقدسة في هذين البلدين.

وتنفي إيران الحليف الإقليمي الرئيسي للنظام السوري أنها ترسل قوات على الأرض إلى سوريا والعراق، معترفة بوجود مستشارين عسكريين لمساعدة حكومتي البلدين على قتال تنظيم الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة