دعوات إلى تعبئة دولية لمكافحة أنفلونزا الطيور   
الخميس 1426/8/12 هـ - الموافق 15/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 5:58 (مكة المكرمة)، 2:58 (غرينتش)

 تزداد المخاوف من تحول أنفلونزا الطيور إلى مرض يمكن انتقاله بين البشر (الأوروبية-أرشيف)
دعا رئيس الوزراء الفرنسي دومينيك دو فيلبان في قمة الأمم المتحدة المجموعة الدولية إلى التعبئة لمواجهة التهديد الذي تشكله أنفلونزا الطيور.

وقال دو فيلبان الذي ناب عن الرئيس الفرنسي جاك شيراك في القمة خلال اجتماع حول تمويل التنمية, "يجب علينا اليوم أن نبعد الخطر المتمثل في وباء أنفلونزا الطيور، ويفرض علينا حجم التهديد التحرك بلا إبطاء".

في السياق نفسه دعا علماء أوروبيون بارزون وخبراء في الصحة وممثلو حكومات الاتحاد الأوروبي إلى تشكيل فريق عمل استعدادا لمواجهة وباء محتمل بأنفلونزا الطيور.

وأوضح عالم الفيروسات البارز ألبرت أوسترهاوس في ختام مؤتمر دولي بشأن الأنفلونزا في مالطة إن عدم التحرك "الآن سيجعلنا صفر اليدين عندما يظهر الوباء ويتسبب في وفيات لا حصر لها".

وكان الرئيس الأميركي قد أطلق أمس الأربعاء "الشراكة العالمية الجديدة لمكافحة أنفلونزا الطيور" في محاولة للحد من حجم انتشار المرض وتجنب تحوله إلى وباء.

وقال بوش في كلمة أمام زعماء العالم المجتمعين في مقر المنظمة إن فيروس أنفلونزا الطيور "إذا ترك دون معالجة, فإنه يمكن أن يصبح أول وباء في القرن الحادي والعشرين، ويجب ألا نسمح بحدوث ذلك".

ويشير مسؤولو صحة إلى أن وباء الأنفلونزا تأخر عن موعد ظهوره. وهم يخشون أن يتحول فيروس أنفلونزا الطيور إتش 5 إن 1 الذي ظهر في آسيا ليصبح سلالة قاتلة ويضاهي أو يفوق وباء الأنفلونزا الإسبانية في عامي 1918 و1919 الذي قتل ما بين 20 و40 مليونا من البشر في أنحاء العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة