الكويت تطالب بحل قضية معتقلي غوانتانامو   
الأربعاء 18/8/1426 هـ - الموافق 21/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 6:29 (مكة المكرمة)، 3:29 (غرينتش)
الشيخ الصباح اعتبر أن وضع معتقلي غوانتانامو يشكل تحديا أخلاقيا وقانونيا لواشنطن (الفرنسية)
دعت الكويت الولايات المتحدة إلى معالجة قضية مئات المعتقلين في معتقل غوانتانامو بكوبا من بينهم 11 كويتيا, معتبرة أن وضع أولئك المعتقلين "غير مقبول".
 
وقال وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد الصباح إن وضع المعتقلين يشكل تحديا أخلاقيا وقانونيا للولايات المتحدة.
 
كما أشار الصباح خلال اجتماع عقده وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس في نيويورك، إلى أنه ليس من مصلحة واشنطن أن يستمر معتقلو غوانتانامو في هذا الشكل, موضحا أنه نقل لرايس معلومات حول الأوضاع الصحية وعن المضربين عن الطعام في المعتقل.
 
وكانت وكالة الأنباء الكويتية أوردت أن الوزير الصباح بحث في نيويورك نفس القضية مع السفير الأميركي المتجول لجرائم الحرب بيار بروسبير, حيث أشار الأخير إلى مباحثات بشأن إطلاق خمسة كويتيين من المعتقل قريبا.

وكان رئيس جمعية عائلات المعتقلين الكويتيين بغوانتانامو خالد العودة أعلن بدوره في وقت سابق موافقة واشنطن على الإفراج عن خمسة من الكويتيين ممن لم يشاركوا في الإضراب عن الطعام.
 
وتسلمت الكويت في يناير/كانون الثاني الماضي المعتقل ناصر المطيري بعد مضيه بالمعتقل ثلاثة أعوام.
 
يذكر أن نحو 505 سجناء من 36 جنسية مازالوا معتقلين في غوانتانامو، وقد ألقي القبض عليهم عقب الهجوم العسكري الأميركي على أفغانستان عام 2001 خلال حملة الإطاحة بنظام حركة طالبان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة