إسرائيل تطالب برقابة صارمة على خطط إيران النووية   
الاثنين 1424/4/10 هـ - الموافق 9/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إيفانوف يرحب بشالوم قبيل اجتماعهما (الفرنسية)
دعا وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم إلى فرض رقابة أشد صرامة على خطط إيران النووية معتبرا أنها تمثل تهديدا للأمن العالمي.

وقال شالوم بعد محادثات أجراها الاثنين في موسكو مع نظيره الروسي إيغور إيفانوف "اليوم يريدون تطوير سلاح نووي.. وهذا ليس تهديدا لإسرائيل فحسب بل هو تهديد للعالم بأسره".

وركز شالوم الذي يقوم بزيارة تستغرق يومين إلى روسيا، على إيران في مؤتمر صحفي عقد عقب المحادثات، ولكن إيفانوف لم يتطرق إلى الموضوع مما يشير إلى أن شالوم لم يحقق تقدما في إقناع روسيا بوجهة نظره.

وكانت الخارجية الإيرانية دعت الولايات المتحدة الاثنين إلى التوقف عن استخدام لغة التهديد في التعامل مع ما يثار إزاء برنامج إيران النووي, محذرة من أن السلوك الأميركي المتصلب إزاء طهران سيزيد من تشدد المعارضين للحوار في إيران.

وأعلنت روسيا في وقت سابق أنها سوف تستمر في مساعدة إيران في بناء محطتها النووية الأولى في بوشهر على الرغم من المخاوف الأميركية. وتصر إيران على أن مشروعها النووي أغراضه سلمية بحتة، ولكن واشنطن تقول إن طهران تسعى إلى تطوير أسلحة نووية تحت غطاء بناء مفاعلات طاقة بمساعدة روسيا وهي وجهة نظر تدعمها إسرائيل.

يشار إلى أن إسرائيل لم ترد رسميا على أنباء متواترة تؤكد امتلاكها لنحو 200 رأس نووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة