المدخنون بالأمم المتحدة يعترضون على قرار الحظر   
الخميس 1424/9/6 هـ - الموافق 30/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المندوب الروسي سيرجي ليفروف أحد المحتجين بشدة(رويترز)
أبدى الدبلوماسيون المدخنون بالأمم المتحدة وخاصة من روسيا والمكسيك وجمهورية التشيك استيائهم بسبب حظر جديد على التدخين في مقر الأمم المتحدة.

وطالب الممثلون الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بأن يقدم تفسيرا لذلك. وشكك العديد من المندوبين في الأساس القانوني الذي استند إليه أنان لإصدار مثل هذا الأمر بدون إجراء تصويت بين الدول الأعضاء وطالبوا بحكم قانوني.

ووعد مسؤول بالأمم المتحدة بصدور حكم بعد تجاهل طلبات مماثلة. وقال رئيس لجنة الميزانية والإدارة بالجمعية العامة للأمم المتحدة السفير هاينيك كمونيسك من جمهورية التشيك الذي يتولى رئاسة اللجنة "سوف أعمل من أجل أن نحصل على تفسير من الأمانة لأنني أنا أيضا مدخن".

وأثار مبعوث المكسيك القضية ولقي دعما قويا من المحتجين الرئيسيين على حظر التدخين في المقر وعلى رأسهم السفير الروسي المخضرم سيرجي لافروف أحد المدخنين بشراهة والذي أوضح أن قرار الجمعية العامة الصادر في 2000 بحظر التدخين في بعض المناطق وليس في كل المناطق مازال ساريا.

وكان أنان قال الصيف الماضي إن مقر الأمم المتحدة آخر معقل للتدخين في نيويورك وبدأ في تطبيق قانون حظر التدخين الجديد الذي تفرضه المدينة المضيفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة