أثينا تعثر على ثالث تمثال لنحات مجهول   
الجمعة 1423/2/27 هـ - الموافق 10/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تمثال يوناني منحوت من المرمر (أرشيف)
قال علماء آثار يونانيون إن تمثالا من المرمر عثر عليه في أثينا الشهر الماضي يعد ثالث تحفة فنية لنحات يوناني عاش قبل 2500 سنة. ووصف وزير الثقافة اليوناني إيفانجيلوس فينيزيلوس الاكتشاف بأنه مهم جدا لأنه يعود إلى نحات بارع.

وأكد علماء الآثار أن التمثال المنحوت على هيئة رجل عار (كوروس) قد أنجز في القرن السادس أوالسابع قبل الميلاد على يد نحات دبلويو الذي أطلق عليه هذا الاسم نسبة إلى مدينة دبلويو التي عثر فيها على أول عمل فني له قبل حوالي قرن. يشار إلى أن اسم النحات الحقيقي لايزال مجهولا.

وكان التمثال الذي يجسد صورة شاب حاد التقاطيع، في حالة ممتازة. وقد عثر عليه ممدا على وجهه قرب أحد أفرع نهر إيريدانوس القديم خلال عمليات تنقيب قامت بها مدرسة الآثار الألمانية وسط أثينا بضاحية كيراميكوس، موقع جدران المدينة القديمة ومقابرها.

وقد عثر في السابق على تمثالين فقط للفنان المجهول وكلاهما كانا يشبهان التمثال الذي عثر عليه مؤخرا. وأحدهما موجود حاليا بمتحف متروبوليتان في نيويورك والثاني في المتحف الوطني بأثينا.

وتعتبر تماثيل الكوروس (التي تجسد رجالا عراة) والكوري (التي تجسد نساء عاريات) أحد أبرز السمات المميزة لفن النحت الكلاسيكي في الحقبة الذهبية لأثينا. وتكون أكف جميع تلك المنحوتات على شكل قبضة وتتقدم القدم اليمنى إلى الأمام أكثر من اليسرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة