مظاهرة بموسكو ضد قانون للإرهاب أقره بوتين   
الأربعاء 1437/11/8 هـ - الموافق 10/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:25 (مكة المكرمة)، 8:25 (غرينتش)

نظم مئات من الروس وقفة في حديقة سوكولنيكي بموسكو احتجاجا على قانون جديد يتعلق بمكافحة الإرهاب أقره الرئيس فلاديمير بوتين الشهر الماضي.

ورفع المحتجون لافتات ضد القانون الجديد، وأكدوا أنه يقيد الحريات الأساسية، ويسهل على السلطات التضييق على المعارضة.

ووصف نشطاء تلك التغييرات بأنها قمعية، وأشاروا إلى أنها قد تستخدم للضغط على المعارضة قبل الانتخابات البرلمانية المقررة في سبتمبر/أيلول القادم، بينما رأت منظمة هيومن رايتس ووتش أن تلك القوانين الجديدة شديدة القسوة.

وكان الرئيس بوتين وقّع مجموعة من القوانين الجديدة الشهر الماضي، وتشدد القوانين العقوبات على المتطرفين، وتفرض عقوبات بالسجن على من لا يُبلغ عن جريمة خطيرة.

ووفقا للقوانين الجديدة سيتعين على شركات خدمات الهاتف المحمول الاحتفاظ بتسجيلات للاتصالات الهاتفية والصور والرسائل الخاصة بعملائهم لنحو ستة أشهر.

وشهدت روسيا عام 2011 احتجاجات ضد حزب "روسيا المتحدة" الحاكم وبوتين الذي كان وقتها رئيسا للوزراء بعد ولايتين رئاسيتين، وذلك عقب الإعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية التي عدّها معارضون مزورة.

وخرجت مظاهرات ضد الرئيس بوتين بعد وصوله إلى سدة الرئاسة في مارس/آذار 2012 للتنديد  بالتضييق على بعض قادة المعارضة، أو لأسباب اقتصادية إثر تراجع الأوضاع الاقتصادية نتيجة انهيار أسعار البترول في الفترة الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة